لاريجاني: ثمة تدابير ستتخذ بالتناسب مع تصرفات الإدارة الأميركية

تنا
قال رئيس مجلس الشوري الإسلامي 'علي لاريجاني'، إن انسحاب أميركا من الإتفاق النووي، كان إنتهاكا للمبادئ الأخلاقية والقوانين والإلتزامات الدولية وان ذلك أثر إلي حد ما علي الاستثمار في البلاد، ومن هذا المنطلق سيتم إتخاذ بعض التدابير لما يتناسب مع تصرفات الادارة الاميركية وهناك مباحثات جارية (مع بعض الدول ) في هذا المجال.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۱۲ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۲۳:۰۶
كود الموضوع: 336706
 
وأضاف لاريجاني اليوم الثلاثاء في تصريح للمراسلين، على هامش مراسم إزاحة الستار عن كتاب 'إقتصاد إيران في العام 1396 هـ.ش' (العام الإيراني الماضي؛ إنتهى في 20 آذار/مارس) الصادر عن مركز ابحاث مجلس الشوري الإسلامي، أضاف 'سنعمل على التوصل الى إطار أكثر دقة علي ضوء سلوك اميركا في الشهور القادمة '.

وأكد لاريجاني ضرورة تبني رؤية قائمة على الواقع حيال الوضع الإقتصادي للبلاد لكي تكون قاعدة لحل بعض القضايا قائلا، ان هذا التقرير (كتاب إقتصاد إيران في العام 1396 هـ.ش) يتضمن نقاطا ايجابية تدل على توفر الأرضية لتطبيع التعاون المصرفي بين إيران (مع الدول الأجنبية) خلال العام الماضي أكثر من اي وقت اخر.
من جانبه، أشار رئيس مركز الأبحاث في مجلس الشوري الإسلامي 'كاظم جلالي' في هذه المراسم، الى معدل النمو الإقتصادي في البلاد قائلا، ان هذا المعدل سيصل الى 4.4 بالمئة خلال العام الإيراني المقبل.

وتوقع ان يبلغ النمو الإقتصادي للبلاد في العام الإيراني الجاري (بدأ من 21 آذار/مارس) نحو3 بالمئة.

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: لاريجاني ، إزاحة الستار ، كتاب 'إقتصاد إيران ، مركز ابحاث ، مجلس الشوري الإسلامي، تصرفات الإدارة الأميركية