راھب مسیحي: الإسلام الحقیقي یدعو للتقارب والمودة بین جمیع الأدیان

تنا
قال الراھب المسیحي حنا اسكندر،ان العصابات الاجرامیة التي سعت الى ان تھلك الحرث والنسل فشلت فشلاً ذریعاً في ان تفرق بین المسیحین والمسلمین.
تاریخ النشر : الاثنين ۱۱ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۴۷
كود الموضوع: 336311
 
وأضاف في حدیثه لوسائل اعلام :"ان تلك العصابات احدثت بأفعالھا صدمة ایجابیة للمسلمین والمسیحیین لیعودا الى اصولھم وجذورھم المتأخیة والمتحابة". وتابع "ان المسلمین والمسیحیین اصبحوا اقرب لبعض مما مضى بسبب ما عانوه من التعصب الفكري والمعتقدات التكفیریة التي مارستھا العصابات الاجرامیة"، مبیناً ان "الفكر والمنھج الذي تنتھجھ ھذه العصابات لیس الاسلام الحقیقي بل ھو زائف، وان الدین الاسلامي الحقیقي یدعو الى التقارب والمودة بین جمیع الادیان".

واكد اسكندر انه وجد لدى الكثیر من رجال الدین وعلماء المسلمین والاكادیمیین رغبة جادة في الحوار بین الادیان وبیان مختلف الآراء والمعتقدات تجاه مختلف القضایا.

وأشار الى اھمیة الحوار في التعرف الى الادیان ومعرفة اوجه التشابه والاختلاف، معتبراً ان الحوار من "اقوى عوامل القضاء عل التعصب الدیني ویفوت الفرصة على من یرید تشویه الادیان وخلق الكراھیة والتطرف".

واقترح اسكندر، وھو استاذ اكادیمي، اقامة الحوارات على اساس القرآن الكریم لافتا الى ان القرآن والانجیل متشابھان الى حد بعید"، على حد قوله.
ورأى ان الاسلام والمسیحیة "لیسا دینین بل ھما فرقتین لقربھما من بعضھما" على حد وصفه. 

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: راھب-مسیحي-الإسلام-الحقیقي-یدعو-للتقارب-والمودة-بین-جمیع-الأدیان