الرئيس الصيني: الاميركان بتفردهم وتجاهلهم القوانين بصدد تغيير النظام الدولي

الرئيس الايراني يؤكد ضرورة إكمال مفاعل اراك للماء الثقيل وفق الاتفاق النووي

تنا
أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الأحد، على ضرورة إكمال مفاعل اراك للماء الثقيل وفق الاتفاق النووي.
تاریخ النشر : الاثنين ۱۱ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۰۸:۴۵
كود الموضوع: 336234
 
ولدى لقائه نظيره الصيني، شي جين بينغ، قدم حسن روحاني التهنئة بإعادة انتخاب الرئيس الصيني، وقال: ان زيارتكم الى طهران في 2016، كانت نقطة عطف جديدة في العلاقات بين البلدين، حيث وضعت مجالات التعاون في المسار الاستراتيجي وأوجدت تغييرا جذريا في العلاقات.
وبيّن روحاني ان الصين كانت خلال السنوات الاخيرة الشريك التجاري الاول لإيران، داعيا الى التبادل التجاري بالعملة الوطنية للبلدين ما سيؤدي الى استمرار هذه الوتيرة، قائلا: ان تنمية التعاون المصرفي يعد اكبر دعامة لتنفيذ الاتفاقات بين الجانبين ويؤدي الى رفع مستوى التعاون.

وأضاف روحاني: ان لدى البلدين مشاريع هامة جدا، وتعاونا استراتيجيا في مجالات الطاقة والنقل، ومن الضروري الاسراع في هذه المشاريع في إطار عقد اللجنة المشتركة بين الجانبين بأسرع ما يمكن.

ولفت الرئيس الايراني الى الدور الهام والمؤثر للصين في التوصل الى الاتفاق النووي، وقال: الآن دور بكين هام للغاية في تعزيز الاتفاق النووي وتنفيذ الالتزامات من قبل سائر الاطراف، مؤكدا على ضرورة إكمال مفاعل اراك للماء الثقيل وفق الاتفاق النووي.

وأبدى روحاني ترحيبه باستثمارات الشركات الصينية في الصناعات الأساسية للطاقة، وقال: ان التعاون بين البلدين في محاربة الارهاب والتطرف والتهريب، كان مؤثرا في تعزيز الاستقرار الاقليمي، وسيستمر هذا التعاون.

ورأى الرئيس الايراني ان تنمية التعاون الثقافي والعلمي والتقني يمثل حاجة تاريخية للشعبين، معربا عن امله بأن توفر الحكومة الصينية التسهيلات اللازمة بما فيها الشؤون المصرفية للتجار والايرانيين والطلبة الجامعيين.

و من جانب اخر :
وصف شي جين بينغ ، ولدى استقباله الرئيس الايراني حسن روحاني على هامش قمة الدول الاعضاء بمنظمة شنغهاي للتعاون والتي تقام بمدينة تشينغداو الصينية، مشاركة ايران بأنها تؤدي الى تعزيز النفوذ الدولي لمنظمة شنغهاي للتعاون، وأكد ان ارادة كلا البلدين لتنفيذ التام لاتفاق الشراكة الاستراتيجية في مجال الاقتصاد، تبين زيادة الثقة المتبادلة.

وقال شين جين بينغ ان بكين عازمة على الاستمرار في تعاونها الاستراتيجي مع طهران، ووصف الاتفاق النووي بأنه انجاز كبير متعدد الاطراف ويشتمل على السلام والتعاون الاقليمي، وأكد ضرورة تعزيزه، وقال: ان الاميركان وبنزعتهم المتفردة وتجاهلهم الالتزامات والقوانين، بصدد تغيير النظام الدولي حسب مقاسهم.
وصرح: ان الصين تعارض بقوة انسحاب اميركا من طرف واحد، وفرض عقوبات جديدة، وترى ان على جميع اطراف هذا الاتفاق ان ينفذوا التزاماتهم.
وأضاف: ينبغي للبلدين ان يتصديا للتفرد الاميركي من خلال زيادة الاتصالات والتعاون في منظمة الامم المتحدة ومنظمة شنغهاي للتعاون ومؤتمر سيكا (مؤتمر التفاعل واجراءات بناء الثقة في آسيا – CICA).
وأكد ضرورة تفعيل اللجنة المشتركة وتسهيل التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والصناعة والاستثمارات، وأعلن ترحيب الصين لتشكيل فريق عمل مشترك مع ايران في إطار مشروع "طريق موحد – حزام موحد" (ONE ROAD, ONE BELT).
وبيّن الرئيس الصيني ان زيادة التعاون المصرفي واستخدام العملة الوطنية في التبادل التجاري، يحظى بأهمية كبرى في تنمية العلاقات، وقال: ان مشاركة الصين في انشاء خط سكك الحديد السريع بين طهران واصفهان، تمر في مرحلة التنفيذ، معربا عن امله ببدء العمليات في مسار طهران ومشهد قريبا.
وأردف شي جين بينغ، ان الصين متمسكة بالتزامها بتحسين مفاعل اراك، وقال: ان التعاون بين البلدين سيستمر في مجال محاربة الارهاب والمخدرات وكذلك العلاقات التقنية والتدريبية في المجال الدفاعي.
/110

 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: روحاني،الرئيس الصيني،مفاعل اراك، "طريق موحد، حزام موحد" (ONE ROAD، ONE BELT).