مروان عبد العال: المسيرات رسالة للعدو لتقول فيها الامة أنّ التغول الصهيوني بحق هذه المدينة المقدسة سيوضع له حداً

تنا-بيروت
قال مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، أنّ الالتفاف حول القدس يتعاظم، بالدرجة التي يزداد فيها الخطر على هذه المدينة التي تشكل جوهلر الصراع مع الكيان الغاصب.
تاریخ النشر : الجمعة ۸ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۱۶:۴۶
كود الموضوع: 335757
 
وأشار في حديث مع وكالة أنباء التقريب (TNA)_ بيروت، أنّه يجب أنّ يكون هناك وقفة شاملة لا تعني فقط الشعب الفلسطيني، بل تعني الامة بشكل كامل، لا سيما بعد إعلان الامام الخميني (قده) عن هذا اليوم العظيم الذي يهدف الى خروج الامة للوقوف بوجه الكيان الصهيوني للدفاع عن مدينة الامة "القدس".

وأكد عبد العال ان تعاظم هذا اليوم، هو تعاظم التحدي أيّ ما وصفه ب" ذروة الصراع" مع هذا الكيان.

وطالب منسق الجبهة انقاذ الشعب الفلسطيني، ومدينة القدس، وكل فلسطين من هذا العدوان المحاق الذي يمارسه العدو برعاية الولايات المتحدة الاميركية، وبصمت واضح وبتواطؤ وتحالف ايضاً من قبل أنظمة عربية.ودعا بأن يكون هناك  تحالف كامل وشامل يقف بوجه هذه الهجمة.

وعن تكامل المقاومة الشعبية والعسكرية قال "هناك اشكال متعددة للصراع، والظروف هي التي تفرض  هذا الشكل، كما نعلم اذا كان هناك وظيفة سلمية ممكن أن تؤدي رسائل سياسية".

وشدد على أنّ اطرف الفلسطيني يمارس  يمارس السلمية، لكن اسرائيل تنظر اليها وتمارس الجانب العسكري.

وأضاف" نرى تظاهرات سلمية من طرف واحد هي من طرف الشباب والأشبال والصبابيا وابناء الشعب الفلسطيني الذي يقاتل باللحم الحي،" مشيراً الى ضرورة بناء استراتيجية  شاملة لحماية هذه الدماء، مؤكداً انَها لن تحصل الاّ بالمقاومة.

وعن اذا كانت المسيرات العالمية تكفي لدعم القضية الفلسطينية، قال عبد العال أنّ المسيرات  هي رسالة للعالم، وهي رسالة للعدو في نفس الوقت. واردف بالقول" رسالة للدول المطبعة لأنّ القدس لن تترك وحيدة ففي كلّ عام من أخر جمعة بشهر رمضان، تخرج الامة الاسلامية والعالمية لدعم قضية فلسطين، وهذا العام  اختلف عن سابقيه، لأنّ عمليات التطبيع تزداد، فالعالم سيخرج بمسيرات يوم القدس العالمي ليؤكد لهذه الدول، بأنّ رغم تطبيعهم القدس لن تبقى وحيدة".

كما اعتبر بأنّ المسيرات رسالة للعدو لتقول فيها الامة أنّ التغول الصهيوني بحق هذه المدينة المقدسة سيوضع له حداً، بالمقاومة اولاً واخيراً.

وخلص عبد العال بالقول " المسيرات التي تقام، والتضحيات من قبل الشعب الفلسطيني ستؤدي الرسالة لأنّقضية القدس تلخص كل قضايا الحرية".
Share/Save/Bookmark