الاحتجاجات في الاردن تواصلت ليلاً ضد مشروع قانون ضريبة الدخل

تنا-بيروت
تواصلت الاحتجاجات في عمان وعدد من المدن الأردنية ليل السبت الاحد ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وسياسة رفع الاسعار، وذلك بعد ساعات من فشل لقاء بين ممثلي النقابات المهنية ورئيس الوزراء هاني الملقي.
تاریخ النشر : الأحد ۳ يونيو ۲۰۱۸ الساعة ۱۶:۵۲
كود الموضوع: 334937
 
وتجمع نحو ثلاثة الاف شخص قرب مبنى رئاسة الوزراء في الدوار الرابع وسط عمان رغم الاجراءات الأمنية المشددة. وشهدت مدن الزرقاء والبلقاء (شرق) والطفيلة ومعان والكرك (جنوب) والمفرق اربد وجرش (شمال) ايضا احتجاجات شارك فيها المئات.

ودعا رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز المجلس الى “إجتماع تشاوري” ظهر الاحد. ودعا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني مساء السبت الحكومة ومجلس الأمة (بشقيه مجلس النواب ومجلس الأعيان) الى “قيادة حوار وطني شامل وعقلاني حول مشروع قانون ضريبة الدخل”.

وقال الملك، خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني الذي يضم مسؤولين حاليين وسابقين إنه “ليس من العدل أن يتحمل المواطن وحده تداعيات الإصلاحات المالية”.

وبعد الاجتماع الذي عُقد عصر السبت بين ممثلي النقابات المهنية ورئيس الوزراء.

قال الملقي في مؤتمر صحافي مشترك “أنهينا أول جولة وسنستمر بجولات قادمة الى ان تنعقد الدورة الاستثنائية” لمجلس النواب التي قد تتم الدعوة اليها بعد شهرين. واضاف “أؤكد للجميع ان إرسال قانون ضريبة الدخل الى مجلس النواب لا يعني ان يوافق عليه مجلس النواب. فالمجلس سيد نفسه ويستطيع اتخاذ اكثر من اجراء في القوانين المعروضة عليه”.
Share/Save/Bookmark