ابتكار للكشف المبكر عن الملاريا باستخدام "رائحتها"!

تنا-بيروت
طور خبراء من المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيوريخ طريقة جديدة تسمح بتشخيص المصابين بمرض الملاريا من رائحة جسم الإنسان.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۸ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۶:۱۱
كود الموضوع: 333679
 
ويرى العلماء أن هذا الاكتشاف يعد بآفاق جيدة لاستخدامه في مجال مكافحة الملاريا في البلدان النامية لأنه لا يكلف أموالا كثيرة.

وأجرى العلماء أبحاثهم في كينيا، ودرسوا رائحة جلد 400 من الأطفال الأصحاء والمرضى وجمعوا المواد المتطايرة (الروائح) المنبعثة من أجسامهم باستخدام مقياس الأطياف الغازية. وتم تحديد خصائص هذه المواد واختلافها بين المرضى والأصحاء.

ويشير العلماء إلى أن اكتشاف العامل المسبب للمرض بواسطة تحليل الحمض النووي وتحديد المؤشرات الحيوية للتعرف على الملاريا في مراحل مبكرة أمر مكلف جدا، ويتطلب ظروفا مخبرية خاصة وهذا صعب التوفر في بلدان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

وقال البروفيسور، مارك ميزشر، الباحث المشارك إن "اكتشاف المؤشرات (المركبات) الحيوية المتقلبة (الطيارة)، يعد خطوة أولى مهمة في البحث، وسوف نستمر في جهودنا لتطوير آلية جديدة للكشف المبكر عن الأمراض التي تنقلها الحشرات".
Share/Save/Bookmark