بوتين: الخطوات الأحادية الجانب بشأن الصفقة مع إيران ستقود إلى مأزق

تنا
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن خطة الأعمال المشتركة الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني مثبتة بقرار مجلس الأمن الدولي وأي خطوات أحادية الجانب ستقود إلى مأزق.
تاریخ النشر : السبت ۲۶ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۳۲
كود الموضوع: 333124
 
وقال بوتين خلال الجلسة العامة لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي إن "ما يسمى بالصفقة النووية الإيرانية مثبتة بقرار مجلس الأمن الدولي، وهذه وثيقة قانونية دولية متعددة الأطراف. وإذا أردنا أن تكون أعمالنا قابلة للتنبؤ، فعلينا أن نتمسك بقواعد عامة، والخطوات أحادية الجانب تقود إلى مأزق وغير بناءة".

وأشار بوتين إلى أن إيران تنفذ كافة التزاماتها، ولا يوجد ما تعاقب عليه.

وأكد أن إلغاء الصفقة النووية مع طهران سيلحق أضرارا بالمنطقة كلها. وقال: "هل سيكون من الأفضل بالنسبة لإسرائيل إذا انسحبت إيران من هذه الصفقة أو إذا أجبروها على الانسحاب؟ وفي هذا الحال سيصبح نشاط إيران النووي غامضا بالنسبة للجميع. ونحن لن نعرف ماذا يحدث هناك. وما هي الأخطار التي ستظهر في تلك الحال؟".

وأعرب عن اعتقاده بأن ذلك سيؤدي إلى ظهور قضية مماثلة لقضية كوريا الشمالية التي لم يتم حلها بعد. وتساءل: "هل نريد مشكلة أخرى من هذا النوع أو حتى أكبر حجما؟ أعتقد لا، لا سيما وأن هذه المنطقة التي نتحدث عنها قابلة للانفجار".

وشدد على ضرورة تسوية هذه القضايا بهدوء، مؤكدا أن روسيا أيدت الحظر المفروض بطريقة شرعية عبر مجلس الأمن الدولي، ولم تؤيد أبدا أي إجراءات أحادية الجانب.

ودعا الرئيس الروسي إلى العمل مع كافة أطراف الاتفاق النووي الإيراني، وقبل كل شيء الولايات المتحدة. وحذر من أنه "إذا تم تدمير هذه الصفقة نهائيا، فسيخسر الكثيرون بالفعل. وعلينا أن نعمل كل ما بوسعنا من أجل منع وقوع ذلك. وهذا يتطلب العمل مع كافة المشاركين في العملية، وقبل كل شيء مع الولايات المتحدة".

و من جانب اخر :
وقال بوتين في حديثه مع مدراء عدة وكالات أنباء عالمية ، على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي: "من الصعب تحقيق أي نتائج تذكر بممارسة الضغط على السيد أردوغان. بالعكس تماما هذا يجعله أقوى".
 
وأضاف الرئيس الروسي أن شراء أنقرة لمنظومات "إس-400" الصاروخية الروسية "ليس ذنبا"، مؤكدا أن تركيا هي من تقرر بمفردها في الأمور المتعلقة بأمنها.
 
وتابع قائلا: "تركيا، الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، قررت شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400" لتعزيز أمنها، وهذه المنظومة الدفاعية تعد ودون مبالغة، من أكثر منظومات الدفاع الجوي تطورا في العالم.. فهل أذنبت بفعل ذلك"؟
 
واعتبر بوتين أن مساعي الولايات المتحدة في استخدام أدوات ضغط ضد روسيا وتركيا لمنع تسليمها مقاتلة "F- 35" الأمريكية، ردا على صفقة المنظومة الصاروخية الروسية "نهج غير مقبول على الإطلاق".
 
وبالرغم من تصريح مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أويتس ميتشيل، في أبريل الماضي، بأن شراء أنقرة لمنظومة صواريخ "إس – 400" الروسية سيؤثر سلبا على توريد الولايات المتحدة طائرات F-35A Lightning II للجيش التركي، إلا أن واشنطن أقرت صفقة بـ 100 طائرة لتركيا من هذا الطراز.

/110


 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: بوتين،الاتفاق النووي،الخطوات الاحادية ، منتدى بطرسبورغ، الاقتصادي الدولي