مياه فوكوشيما المشعة تثير مخاوف الخبراء!

تنا-بيروت
حذّر خبراء في شركة طوكيو اليابانية للطاقة (Tepco) من الأخطار المستقبلية للمياه المستخدمة في معالجة آثار مفاعل "فوكوشيما" النووي.
تاریخ النشر : الأربعاء ۲۳ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۹:۰۱
كود الموضوع: 332752
 
وأوضح الخبراء أن "المسؤولين عن إزالة الآثار الكارثية الناجمة عن الأضرار التي لحقت بهذا المفاعل يستخدمون كميات كبيرة من المياه، وبعد إمتصاص تلك المياه للمواد المشعة يتم حفظها في خزانات وحاويات خاصة، لكن تلك العملية ستؤدي مع الزمن إلى تراكم كميات هائلة من المياه المشعة التي قد يصل حجمها إلى 1.5 مليون طن، ما قد يضطر الفنيين إلى ضخها في المحيط الهادئ، والتسبب بكارثة بيئية كبيرة".

كما يذكر أن كارثة مفاعل فوكوشيما 1 الشهير تطورت بعد زلزال اليابان الكبير، في 11 مارس 2011، حيث أدت مشاكل التبريد إلى ارتفاع في ضغط المفاعل، تبعها خلل في التحكم بالتنفيس نتج عنه زيادة في النشاط الإشعاعي، والتسبب بآثار كارثية في منطقة المفاعل والأماكن المجاورة.
Share/Save/Bookmark