بالصور : 'لجنة إمداد الإمام الخميني' (قده) تساند المرابطين في مخيمات العودة شرق غزة .. و تطلق أضخم مشروع لإفطار الصائمين

تنا-فلسطين المحتلة
برغم تصاعد التحريض الصهيو-أمريكي على الجمهورية الإسلامية في إيران بسبب وقوفها الثابت إلى جانب مظلومية الشعب الفلسطيني وقضيته، لم تتأخر طهران كعادتها عن مساندة المعذبين و المحاصرين على أرض قطاع غزة ، حيث أطلقت 'لجنة إمداد الإمام الخميني' (قده) ، و 'اتحاد علماء المقاومة الإسلامية' مساء الخميس المشروع الأكبر لإفطار الصائمين على مستوى الأرض المحتلة.
تاریخ النشر : الجمعة ۱۸ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۵۱
كود الموضوع: 331516
 
و اختارت اللجنة  'مخيم العودة' بمنطقة 'ملكة' شرق مدينة غزة لإطلاق مشروعها، تأكيدا على تضامنها مع عشرات الشهداء و آلاف الجرحى الذين سقطوا في هذا المخيم و غيره على طول الحدود الشرقية للقطاع برصاص العدو 'الإسرائيلي' الحاقد.

وبحسب مدير المشروع خميس الهيثم ؛ فإن اللجنة مشكورة ستقدم أكثر من ربع مليون وجبة إفطار للصائمين.


وقال 'الهيثم' لمراسل وكالة أنباء التقريب 'تنا'، :"إن هذا المشروع المبارك الذي ترعاه الجمهورية الإسلامية سيستمر طيلة أيام شهر رمضان الفضيل، و سيتخلله توزيع 300 ألف وجبة إفطار بمختلف محافظات غزة الخمس".

و لفت إلى أن التركيز سيكون على المرابطين ، و المعتصمين عند حدود القطاع ؛ فضلا عن الأسر المستورة التي زادت مأساتها ومعاناتها بفعل اشتداد الحصار الصهيوني.

ويعد المشروع الأكبر من نوعه ، وهو يكتسب خصوصية كونه يستهدف المشاركين في 'مسيرات العودة الكبرى' التي أثارت و ما تزال قلق الكيان الغاصب ، و من خلفه المستكبرة أمريكا ناهيك عن أدواتها في المنطقة الخليجية و العربية.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمهورية الإسلامية سبق و أن رعت على مدار السنوات الفائتة أنشطة مساندة للشرائح المهمشة في غزة المحاصرة ، كما أنها تصدرت حملات مد يد العون لنازحي الحروب 'الإسرائيلية' على القطاع.
 








Share/Save/Bookmark