السراج: تبعات الحرب على درنة ستصل مناطق أخرى من ليبيا

تنا-بيروت
قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج انه يتابع بقلق شديد القصف الجوي والعمليات العسكرية بمدينة درنة، وذلك في احد تعليق للسراج على العملية العسكرية التي اطلقها الجيش الليبي ضد الإرهاب في درنة.
تاریخ النشر : الخميس ۱۷ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۰۷
كود الموضوع: 331258
 
وجدد السراج في بيان تلقت بوابة افريقيا الاخبارية نسة منه مساء الاربعاء تحذيره من مخاطر هذه العمليات وما تسببه من خسائر فى صفوف المدنيين وبالبنية التحتية بالمدينة على حد تعبيره .

وقال السراج: لقد سبق وان دعونا للاحتكام للعقل ووضع حد لمعاناة المواطنين بفك الحصار الخانق المضروب حول درنة ووقف العمليات القتالية ونطالب بتدخل عاجل للحكما والشيوخ والاعيان من المدينة والمنطقة المحيطة بها لايجاد سلمي يحقن الدماء ويجنبها مايسفر عن مثل هذه العمليات من قتل وتدمير .

وأكد السراج وقوفه ضد الإرهاب بكافة صوره ومسمياته واشكاله منوها بأنه دعا مراراً لتوحيد الصف فى مواجهته معتبراً ان هذه الهجمات تطال المدنيين ويحظرها القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الانسان على حد تعبيره .

وأضاف السراج ان الفرصة مازالت متاحة للجميع للتراجع لأن التداعيات خطيرة والعواقب وخيمة ملوحاً بأن تبعات الحرب ستتجاوز درنة الى مناطق أخرى على حد تقديره .
Share/Save/Bookmark