علينا مساندة إيران وفلسطين والابتعاد عن السعودية والجامعة العربية

تنا
دعت الأمينة العامة لحزب العمال الجزائري (حزب يساري) لويزة حنون، الأربعاء، إلى اتخاذ موقف داعم لإيران في مواجهة القرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي، والابتعاد عن السعودية.
تاریخ النشر : الخميس ۱۷ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۰۱
كود الموضوع: 331237
 
وأكدت لويزة حنون، في مؤتمر صحفي للحديث عن المجزرة التي ارتكبتها قوات الكيان الصهيوني المحتل في حق الفلسطينيين بغزة، أنه 'لا يمكن للجزائر أن تظل صامتة بشأن ما يحدث مع إيران'، مضيفة القول: 'مقتنعون بأن موقف الرئيس بوتفليقة حول إيران وفلسطين لم يتغير'، داعية السلطات الجزائرية إلي تجميد عضويتها في جامعة الدول العربية، قائلة 'لا نستطيع الجلوس مع الخونة'.

في هذا السياق نبهت لويزة حنون إلي أن المجزرة التي ارتكبها كيان الاحتلال الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني 'تأتي بعد الاعتداء الثلاثي الغربي الذي وقع يوم 14 نيسان / أبريل الماضي ضد سوريا، وقرار خروج الولايات المتحدة الأخير من الاتفاق النووي الموقع مع إيران'، في إشارة منها إلي أن الأمور مرتبطة مع بعضها البعض، قائلة: 'نحن في منعرج تاريخي يقودنا نحو المزيد من البربرية والحروب ضد الشعوب المقاومة'، معربة عن أسفها 'للصمت المتواطئ لبعض الدول العربية إزاء القضية الفلسطينية'.

وذكرت حنون ، الشعب الفلسطيني بغزة منذ 30 آذار / مارس الماضي للمطالبة 'بحقه في العودة' إلى أراضيه المسلوبة. كما نددت بالعمل 'الإرهابي' الذي يقترفه الكيان الصهيوني ويمارسه 'تحت حماية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سياسة إبادة حقيقية للشعب الفلسطيني'.

وتأسفت لويزة حنون لكون 'الترهيب تصاعد يوم 14 أيار / مايو، وهي ذكرى إحياء النكبة المصادفة لإنشاء الدولة الصهيونية المفبركة التي فبركتها القوات الإمبريالية غداة الحرب العالمية الثانية'، مذكرة بأن سلب فلسطين أدي إلي هجرة اكثر من 700.000 فلسطيني فقدوا أراضيهم باستعمال القوة والتخويف.

كما تأسفت حنون لاستشهاد 115 فلسطينيا وجرح الاف آخرين منذ بداية المظاهرات السلمية للفلسطينيين في غزة، واصفة ما يحدث 'بالحرب الإرهابية وبالإبادة العرقية التي يقوم بها الكيان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف'.

وخلصت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون إلي القول 'إننا نمر اليوم بظرف صعب مرتبط بالوضع في فلسطين، وهو يعنينا عن قرب، وعلينا نسيان المشاكل الداخلية والتضامن مع القضايا العادلة'، داعية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلي إلغاء قرار منع تنظيم مسيرات بالجزائر العاصمة' قصد 'التنديد بالمجازر الإسرائيلية' في فلسطين.

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: الأمينة العام، لحزب العمال الجزائري، (حزب يساري)، لويزة حنون،، اتخاذ موقف داعم لإيران ، القرار الأمريكي ، بالانسحاب من الاتفاق النووي، ، حق الفلسطينيين ، بغزة،استشهاد 115 فلسطينيا، ذكري إحياء النكبة