في اتصال هاتفي بنظيره التركي

روحاني: یجب أن نسمع العالم صوتاً واحداً ومدوياً من قبل الدول الإسلامية ضد الإجراءات الأميركية

تنا
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني ان على الدول الإسلامية أن تتحد وتقف في وجه التحركات والسياسات الصهيونية، مؤكدا ان هذه الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني تزيد من وحدة الشعب الفلسطيني.
تاریخ النشر : الأربعاء ۱۶ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۳۹
كود الموضوع: 331209
 
ناقش الرئيس حسن روحاني ونظيره التركي رجب طيب اردوغان في  اتصالا هاتفيا ناقشا فيه الأحداث الأخيرة في قطاع غزة وكذلك نقل السفارة الامريكية الى القدس كما نقشا ملفات أخرى بين البلدين.

وادان الرئيس روحاني المجزرة الأخيرة التي ارتكبها جيش الاحتلال بحق أهالي غزة وقال ان هذه الجريمة والتي تتزامن مع العام السعبين لاحتلال الأراضي الصهيونية، مطالبا المجتمع الدولي ومنظمة التعاون الاسلامي بتحمل مسؤولياتها تجاه هذه القضية.

واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس خطوة "غير قانونية واستفزازية" بالنسبة للشعب الفلسطيني والمسلمين.
وأضاف روحاني: یجب أن نسعى لكي نسمع العالم صوتاً واحداً ومدوياً من قبل الدول الإسلامية ضد الإجراءات الأميركية والإسرائيلية.

وشدد على أن: الدول الإسلامية يجب أن تقف صفاً واحداً بوجه هذه الحركات الغيرإنسانية وأن تستغلها فرصة لمزيد من التلاحم.

من جهته، وجه الرئيس التركي دعوة إلى نظيره الإيراني للمشاركة في قمة إسطنبول الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، وقال أردوغان: "مشاركة إيران في القمة هامة ومؤثرة".

وفيما يتعلق بالشأن الفلسطيني، أشار الرئيس التركي، إلى أن "أي مشروع للسلام لا يحقق مطالب الفلسطينيين سيؤجج التوتر في المنطقة" مؤكدا أنه حان الوقت كي تقوم الدول الإسلامية بواجباتها تجاه الفلسطينيين.
وأضاف: "نقل السفارة الأميركية إلى القدس سيشجع إسرائيل على ارتكاب المجازر".

و قد التقي مبعوث الرئیس الایرانی الخاص، رئیس دائرة الرئاسة فی ایران محمود واعظی الذی یزور انقرة حالیا، بالرئیس التركی رجب طیب اردوغان وبحث معه فی اخر التطورات الفلسطینیة والعلاقات الثنائیة بین البلدین.

وفی تصریح للصحفیین لدی وصوله الي العاصمة التركیة الیوم الاربعاء، اشار واعظی الی انه سیبحث الرئیس التركی حول الظروف الاقلیمیة الناجمة عن نقل سفارة امریكا الی القدس، وجرائم الكیان الصهیونی داخل الاراضی الفلسطینیة المحتلة؛ الي جانب قضایا اقلیمیة اخری بما فیها سوریا والعراق والیمن، بالاضافة الي متابعة التوافقات الثنائیة وقرارات اللجنة الاقتصادیة المشتركة ایران وتركیا، كأهم اهداف هذه الزیارة.
یذكر ان رئیس دائرة رئاسة الجمهوریة فی ایران سیلتقی مساء الیوم الاربعاء بوزیر الاقتصاد وعدد من مسؤولی الشؤون الاقتصادیة والبنكیة فی تركیا

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: الرئيس حسن روحاني ، التركي، رجب طيب اردوغان ، اتصالا هاتفيا ن، قطاع غزة ، نقل السفارة الامريكية ، القدس ، قمة إسطنبول