متحدث الرئاسة التركية: مطالبة فرنسيين بحذف آيات من القرآن جهالة بالعصر الحديث

تنا
وصف متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عريضة لـ 300 شخصية فرنسية بينهم الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، تدعو إلى "حذف آيات من القرآن الكريم"، زعم أنها معادية لليهود، بـ "الحماقة والجهالة".
تاریخ النشر : الاثنين ۷ مايو ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۰۴
كود الموضوع: 328913
 
جاء ذلك في تغريدة نشرها قالن، الأحد، على حسابه الرسمي في موقع تويتر، بتعليق له على خبر لمجلة "ذي أتلانتيك" الأمريكية، التي نقلت الخبر.


وأضاف قالن في تغريدته: "300 من الكتاب والسياسيين الفرنسيين، بمن فيهم (الرئيس الأسبق نيكولا) ساركوزي، طالبوا بإزالة بعض الآيات القرآنية من القرآن، بزعم أنها تنشر العنف ومعاداة اليهود".

وأردف: "لهذه الدرجة وصلت الجهالة والحماقة في العصر الحديث".


ونشرت صحيفة "لو باريزيان"، قبل أسبوعين، مقالاً بعنوان "ضد معاداة السامية الجديدة"، لدعوة القيادات الإسلامية إلى إبطال سور من القرآن الكريم بذريعة أنها "تدعو إلى قتل ومعاقبة اليهود والمسيحيين والملحدين".

ووقع على المقال 300 شخص، بينهم الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء السابق مانويل فالس، والمغني شارل أزنافور، والممثل جيرار ديبارديو.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، ـ 300 شخصية فرنسية ، ،ساركوزي، ، "حذف آيات، القرآن الكريم"، زعم أنها، معادية لليهود،