الشيخ النابلسي: كل ظلم سينتهي ، وكل عدل حتماً هو آت

تنا-بيروت
بمناسبة الخامس عشر من شعبان ذكرى ولادة الإمام المهدي (عج) رعى سماحة العلامة الشيخ عفيف النابلسي حفل التخريج السنوي للفتيات اللواتي بلغن سن الكليف الشرعي والذي أقيم في مجمع السيدة الزهراء عليها السلام.
تاریخ النشر : الاثنين ۳۰ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۵:۰۶
كود الموضوع: 327810
 
وبهذه المناسبة توجّه سماحته بكلمات قال فيها: إنّ الخامس عشر من شعبان هو عيد الأمل والفرح والفرج ، عيد العدل والحق . هذه المناسبة تقول لنا إنّ كل طريق مسدود قابل للفتح ،كول باب مغلق قابل للفتح ، وكل ظلام سيزول ، وكل ظلم سينتهي ، وكل عدل حتماً هو آت.

البشرية التي تعاني الألم والمعاناة تنتظر هذا المخلص ليمسح عنها العذابات والآلام. ويُزيل السدود والموانع، ونحن هنا نقوم بوظيفتنا في التمهيد والعمل والحركة للوصول إلى هذا اليوم الموعود.
 ثم أبارك سماحته للمكلفات دخولهن مرحلة المسؤولية والالتزام  والعهد مع الله.
  واعتبر أنّ هذا اليوم هو يوم جميل بالنسبة إلى المكلفات وإلى أبائهن وآمهاتهن الذين ينظرون إلى إنجاز المهمة على أكمل وجه ، وإيصال أطفالهن إلى مرحلة المسؤولية والرضا من قبل الله سبحانه وتعالى.
 
وقد تخلل الحفل عرض مسرحي وفقرات إنشادية متنوعة، ثم وزع سماحته الهدايا على المكلفات.  
Share/Save/Bookmark