البروتينات والرياضة.. لمحاربة الشيخوخة

تنا-بيروت
وجدت دراسة أميركية جديدة أن زيادة تناول البروتينات في غذائنا اليومي قد يساعد على كبح الخسارة من كتلة العضلات المرتبطة بالتقدّم في السن، في حين أن التمارين الرياضية تحافظ على قوة العضلات والعظام.
تاریخ النشر : الاثنين ۳۰ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۰۷
كود الموضوع: 327761
 
وقالت الباحثة لونا ساندون من جامعة تكساس إنه مع التقدّم في السن تزداد أهمية الإنتباه إلى كمية السعرات الحرارية المستهلكة ونوعيتها.

ثم أشارت إلى أن "الأخبار الجيدة بشأن السعرات الحرارية المستهلكة هي أنه كلما زدت نشاطاً بدنياً كلما إستهلكت مزيداً من السعرات الحرارية في أي عمر كان".

ولفتت إلى أن "الأخبار السيئة هي أنه مع التقدّم في السن نخسر من كتلتنا العضلية، وبالتالي نحتاج إلى النوع الصحي من السعرات الحرارية ليساعدنا على الحفاظ على كتلة عضلاتنا".

وذكرت أن النظام الغذائي الصحي الغني بالبروتين يساعد على التخفيف من الخسارة في حجم العضلات. كما لفتت الباحثة إلى ضرورة النظر في نوعية البروتينات المستهلكة من السمك واللحوم ومشتقات الحليب
Share/Save/Bookmark