عرض كتاب "الخليج الفارسي" المصور

ولايتي: الذين يتحدثون بشأن الخليج الفارسي كالسعوديين، هم مجرد أبواق لأميركا و...

تنا
أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، الأحد، أن حسرة تغيير اسم الخليج الفارسي والسيطرة عليه ستبقى في قلوب المستعمرين وأذناب الاستكبار الى أبد التاريخ، مشيرا الى تاريخ الخليج الفارسي وارتباطه التاريخي بالايرانيين.
تاریخ النشر : الاثنين ۳۰ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۰۷:۴۹
كود الموضوع: 327607
 
وخلال مراسم عرض كتاب "الخليج الفارسي" المصور في قاعة المؤتمرات بمؤسسة الاذاعة والتلفزيون، أعرب علي اكبر ولايتي عن تقديره لانتاج هذا الأثر الخالد تحت موضوع الخليج الفارسي، وقال: بأن الخليج الفارسي وكل جزء من ايران الاسلامية، فمهما بذلنا من جهود وأعمال فسيكون قليلا وسيبقى هناك مجال للتقديم المزيد.

ولفت ولايتي الى مساعي أذناب الاستكبار وأميركا والكيان الصهيوني لتغيير اسم هذه المنطقة، وصرح: ان موضوع تغيير اسم الخليج الفارسي وتحريفه من قبل أذناب الاستكبار، يمثل إثارة للفتنة وعليهم ان يدركوا انهم قاموا بعمل زائل وعديم الجدوى.

وتابع: منذ الماضي السحيق وحسب ما تثبته الوثائق والتاريخ ووفق المؤرخين الفرس والعرب، فإن الخليج الفارسي منطقة كانت مرتبطة بالايرانيين، مشيرا الى كتابات اليونانيين في هذا المجال، وذكر انه في جميع الوثائق الايرانية والعربية الموجودة والتي تمت دراستها، عرفت هذه المنطقة باسم "بحر فارس" و"خليج فارس".. فمعطيات الخرائط الموجودة في المتاحف وخاصة خارج ايران، تبين هذه الحقيقة.

ورأى ان اصرار بعض الأجانب الى هذا الحد على تغيير اسم هذه المنطقة، بسبب أن تغيير الاسم هو مقدمة لتغيير الهوية وبالتالي ادعاء الملكية للخليج الفارسي والسيطرة عليه بهدف السيطرة على آسيا الوسطى والمحيط الهندي.

وأكد ولايتي ان الذين يتحدثون اليوم بشأن الخليج الفارسي كالسعوديين، هم في الحقيقة مجرد أبواق لأميركا والكيان الصهيوني وبريطانيا، وهم يتبعون نوايا الاستعمار والاستبداد، مشددا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما في السابق بل وأقوى مما مضى، أكدت وتؤكد على اسم "الخليج الفارسي" الدائم، ولن تسمح مطلقا لأدنى تغيير في اسم هذه المنطقة، مختتما بالقول: ستبقى حسرة تغيير اسم الخليج الفارسي في قلوب المستعمرين وأذناب الاستكبار الى أبد التاريخ.

وتم إعداد ونشر كتاب "الخليج الفارسي" المصور في 340 وتمت ترجمته الى 10 لغات، وكذلك في 135 صفحة باللغة الفارسية.
/110
 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ولايتي،الخليج الفارسي،حسرة،تغيير الاسم