لاول مرة منذ مئة سنة ..السعودية تحل جيش المطاوعة الوهابي

تنا
اخطر قرار ملكي تصدره السعودية منذ مئة عام بحل مؤسسة وهابية مسؤوليتها الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في الشارع السعودي والمعروف بجيش المطاوعة .
تاریخ النشر : الخميس ۲۶ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۱:۴۳
كود الموضوع: 326909
 
صدر قرار ملكي بحل الجيش الوهابي الذي اسمه جيش المطاوعة وهو الذي يقوم بدوريات بالشوارع ويحملون العصي ويضربون أي امرأة او رجل عليه أي إشارة لمخالفة الدين الإسلامي وفق المذهب الوهابي. 

وقد صدر في القرار الملكي منع جيش الوهابيين من التجول في الشوارع او دخول المدن بل فقط ان يكونوا حراس على المساجد والجوامع ويراقبوا الصلاة دون التدخل بأي شأن اما تدخلهم مع المواطنين اصبح هذا جرم يجعلهم يدخلون السجن.

على مدى أكثر من 80 عاماً شكّل "المطاوعة" صورة نمطية عن السعودية. وجوه متجهمة تجوب الشوارع والأسواق بحثاً عن "ضالين". هؤلاء الضالون قد يكونون من المتخلفين عن الصلاة في موعدها، لذا وجب على "حرّاس الفضيلة" أن يجروهم عنوة إلى ذلك. قد يكنّ أيضاً فتيات يضعن طلاء أظافر ولا يغطين وجوههن في الأسواق العامة.

تعددت أسماء "المطاوعة". العاملون بشكل رسمي هم أعضاء "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر". في الصحف الغربية هم الشرطة الدينية. في السعودية هم أيضاً رجال "الحسبة". تدلّ عليهم أثوابهم (الدشداشة) التي لا يجوز أن تطول كثيراً. لا يضعون "العقال" على غطاء الرأس (الشماغ) أسوة بجميع السلفيين. هم بذلك يقتدون بالرسول حسب معتقداتهم.

في مراحل معينة، وتحديداً خلال تولّي نايف بن عبدالعزيز وزارة الداخلية، كان رجال هيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" يعتبرون جزءاً من التوازنات القائمة بين أجنحة السلطة.



وما اشبه الماضي بالحاضر ...واعتبروا يا اولي الالباب !

 
Share/Save/Bookmark
المصدر : وكالات
کلمات رئيسية: المطاوعة , حل , ملكي , الوهابية , العصي , متجهمة