هكذا تتخلص نهائيا من الحموضة في شهر رمضان المبارك !

تنا-بيروت
الكثير من الاشخاص يمن الحموضة و التهاب المعدة ومرض القرحة الهضمية وتزيد لديهم هذه المشكلة خلال الصوم في شهر رمضان الكريم , لأن الصوم يؤدي إلى مضاعفات غير مرغوب فيها مثل زيادة مستويات الأحماض في المعدة الفارغة خلال الصوم مما يؤدي الى الحموضة و التهاب المعدة .
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۴ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۴۵
كود الموضوع: 326481
 
وبالتالي ، فإن التوازن بين الواجبات الدينية والالتزامات تجاه الصحة هو أمر ضروري خصوصا لمن يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي .

كبداية نقول : ان الحموضة أو التهاب المعدة هو التهاب بطانة المعدة و خرق الغشاء المخاطي للقناة الهضمية مما يسبب عدم التوازن بين إفراز حمض المعدة وآلية الوقاية للجهاز الهضمي .

أسباب الحموضة في رمضان :

من الأسباب الأكثر شيوعا هي عدوى بكتيرية معروفة باسم هيليكوباكتر بيلوري الموجودة في جدار المعدة .

ومن الأسباب ايضا الإفراط في استخدام مجموعات معينة من المسكنات مثل العقاقير المضادة للالتهابات (ايبوبروفين، نابروكسين والأسبرين)، والمنشطات بجرعة عالية ، استهلاك الكحول بكميات كبيرة والتدخين يمكن أن تسهم أيضا في التهاب المعدة وزيادة الحموضة.

يعتقد أن الضغط النفسي سببا للحموضة ، و الأشخاص الذين يعانون من الضغط النفسي في كثير من الأحيان يعانون في الغالب من أعراض الحموضة و القرحة .

مع ذلك الإجهاد البدني (على سبيل المثال : الحروق الشديدة ) , يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالقرحة ، وخصوصا في المعدة .

بشكل عام بعض المرضى يعانون من عسر الهضم ، وهو شعور بعدم الارتياح تحت الأضلاع و مضاعفات مثل ألم الشديد على المنطقة و تقيأ دم , مما يسبب ارتداد الحمض والإحساس بالحموضة . 

وإن النوم مباشرة بعد السحور يؤدي إلى ارتداد الحمض والإحساس بالحموضة لذلك يجب اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر حيث امرنا بتأخير السحور وتعجيل الفطور .

كما أن الإفراط في تناول الطعام أثناء الإفطار هي عادة سيئة تمهد الى الإصابة بعسر الهضم والحموضة و التهاب المعدة .

لذلك ينبغي على المرضى ان يتناولوا الطعام عند الإفطار بإعتدال وتناول الطعام بأجزاء صغيرة ، على سبيل المثال، البدأ بالتمر والماء ثم أخذ قسطا من الراحة بعد صلاة المغرب ثم تناول الوجبة الرئيسية بعد صلاة التراويح .

منع تناول الطعام  3-4 ساعات قبل الذهاب إلى الفراش لإعطاء الجهاز الهضمي الوقت للراحة .

بالإضافة إلى ذلك محاولة الحد من استهلاك الأطعمة الساخنة والتوابل والتي تزيد من تهيج المعدة والإصابة بالحموضة كما أنها تميل إلى تهيج الجهاز الهضمي بشكل كامل .

المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة مدرة للبول , وتحفز الجسم لطرد المياه عن طريق المثانة ، وهذا بدوره يؤدي إلى الجفاف و المشروبات الحلوة أيضا تمرر الكثير من البول وتجعلك تصاب بالعطش.

لذلك من الأفضل أخذ بديل و استهلاك الغذاء الذي يشمل جميع العناصر الغذائية الأساسية مثل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والألياف .

بالإضافة إلى ذلك شرب الكثير من الماء لتعويض الخسائر اليومية التي تفقد عن طريق التنفس والتعرق والذهاب إلى المرحاض .

بصرف النظر عن تحسين نمط الحياة يمكن أيضا استخدام أدوية لعلاج التهاب المعدة والحموضة مثل مضادات الحموضة (مثل gaviscon) مثبطات مضخة البروتون (مثل أوميبرازول، إيسوميبرازول، بانتوبرازول) ومضادات H2 (مثل رانيتيدين ).

بالنسبة للمرضى الذين يتناولون بعض الأدوية على المدى الطويل يجب عليهم مناقشة الطبيب عن أي تغييرات ضرورية خلال شهر رمضان على سبيل المثال تقسيم الجرعة لتحسين تأثير الدواء , وحتى لا يؤثر الصوم على مفعول الدواء.

يجب على الأقارب والمعارف أيضا مراقبة هؤلاء المرضى وخصوصا الوجه لأن هذا يمكن أن يكون علامة على فقر الدم (من نزف داخلي ).

يجب الحفاظ على التوازن بين الواجبات والالتزامات الدينية للحفاظ على صحة المسلم خلال شهر رمضان الكريم .

نصائح لشهر رمضان لمنع الحموضة والتمتع بمعدة مريحة :

تجنب :

الأطعمة المقلية و الدهنية :

و التي تحتوي على الأحماض (مثل الحمضيات مثل الليمون والليمون الحامض و الجريب فروت والبرتقال )  وكذلك الطماطم لأنها تحتوي على الكثير من الأحماض .

  الأطعمة المعلبة الجاهزة :

وخاصة المنتجات التي تحتوي على الطماطم , لأن الأطعمة المصنعة تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية بما في ذلك المواد الحافظة ، والتي يمكن أن تزيد من الحموضة والتهاب المعدة .

  الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكريات و الكربوهيدرات المكررة.

  الإفراط في تناول الطعام خلال كسر الصيام ( الفطور )  والسحور .

  المشروبات :

مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين التي تزيد من تمرير البول وكذلك الأملاح المعدنية من الجسم والتي يحتاجها الجسم خلال يوم طويل من الصيام .

  التدخين :

يزيد من التهاب المعدة و الحموضة , لذلك رمضان فرصة رائعة للتخلص من تدخين السجائر  لأن التدخين يؤدي إلى إبطاء التئام القرحة الموجودة ويسهم في تكرار الإصابة بالقرحة.

الأدوية:

التي يمكن أن تهيج بطانة المعدة .

تناول :

الكربوهيدرات أو الأطعمة بطيئة الهضم على السحور , بحيث الطعام يستمر لفترة أطول ، ويجعلك اقل جوعا وكذلك أكثر نشاطا خلال اليوم .
  التمر مصدرا ممتازا للسكر ، و الألياف، و الكربوهيدرات، و البوتاسيوم و المغنيسيوم .
  اللوز غني بالبروتين والألياف , وتناول اللوز المطحون مع اللبن يعتبر شراب صحي .
  الموز مصدر جيد للكربوهيدرات والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  تناول الأطعمة المشوية بالفرن بدلا من الأطعمة المقلية والدهنية .
  الاعتدال في تناول الطعام وبكميات أقل ، وتعجيل الإفطار .
  السحور على الطريقة التي أمرنا بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم للحد من مخاطر حدوث مضاعفات .

إشرب :

شرب الماء ، وعصائر الفاكهة الغير حمضية والمشروبات التي تحتوي على البوتاسيوم قدر الإمكان قبل النوم بحيث الجسم يتعود على تعديل مستويات السوائل في اليوم التالي .

شرب كوب كامل من الحليب الطازج أثناء السحور , يؤدي إلى علاج الأشخاص الذين يعانون من التهاب في المعدة .
Share/Save/Bookmark