السيّد إبراهيم أمين السيّد: سيكون السابع من أيّار إن شاء الله موعدا للنصر السياسي

تنا-بيروت
اكد رئيس المجلس السياسيّ لحزب الله سماحة السيّد إبراهيم أمين السيّد خلال رعايته احتفال التكليف ل132 فتاة بلغن سنّ التكليف الشرعيّ، الذي اقامته مدارس المهديّ (ع)-بعلبك ولجنة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) اننا وصلنا إلى زمن لا يمكن أن يسقط المقاومة ومشروعها أيُّ تهديد أو أيُّ حرب أو اعتداء.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۱۷ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۶:۰۶
كود الموضوع: 325162
 
وتطرّق إلى الاستحقاق الانتخابيّ معتبرًا أنّ “الانتخابات بالنسبة إلينا هي جزء من معركتنا، والموضوع عندنا أكبر من أن يأتي هذا النائب أو ذاك، وأكبر من الأسماء والأشخاص؛ المعركة تعني بأنّ أعداءنا يدخلون الانتخابات من أجل التآمر على المقاومة وإضعافها. لذا، فالانتخابات بالنسبة إلينا هي تأكيد على حقّ المقاومة وحمايتها وبقائها وانتصارها، والتصويت هو لانتصار المقاومة وليس لهذا الشخص أو ذاك”.

وتابع: “قد يعجز “البعض” عن حمل الصواريخ والعتاد والقذائف لمواجهة الأعداء ومقاومة الاحتلال والعدوان، ولكن الجميع قادر على حمل ورقة الانتخاب والاقتراع في السادس من أيّار، لنقول للمقاومين والمجاهدين والشهداء والجرحى والأسرى، للّذين كانوا على الجبهات وفي الجرود يصلون اللّيل بالنهار، يتحمّلون البرد القارس والثلوج شتاءً، والحرّ صيفًا، في مواقع القتال، ويبقون طوال أشهر هناك على الجبهات دون رؤية عائلاتهم والاطمئنان على أولادهم، ليحموا بلدنا وأهلنا ومجتمعنا من مشروع الأعداء في 6 أيار، يجب أن نقول لهؤلاء المضحّين ظهرُكم وظهرُ المقاومة محميٌّ بأصواتنا، وإن شاء الله، سيكون السابع من أيّار موعد إعلان النصر السياسيّ الكبير”.
Share/Save/Bookmark