القوات الخليفية تداهم منازل أربعة شهداء بعد أكثر من شهرين علي تصفيتهم في البحر

تنا
داهمت القوات الخليفية في البحرين الأحد ١٥ أبريل ٢٠١٨م منازل أربعة من الشهداء الذين أُعلن عن استشهادهم قبل أكثر من شهرين في عُرض البحر ووُجدت جثامينهم علي شواطيء إيرانية حيث دُفنوا في مدينة قم الإيرانية وسط اتهامات بضلوع النظام الخليفي في تصفيتهم حيث كانوا من الشبان المطاردين.
تاریخ النشر : الاثنين ۱۶ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۵۷
كود الموضوع: 324874
 
 وافادت وكالة البحرين اليوم ، إن هذه القوات اقتحمت منازل الشهداء سيد قاسم خليل، ميثم علي إبراهيم، سيد محمود عادل، وحسن البحراني، وسألت عنهم وعن مكان وجودهم كما فتشت أغراضهم الشخصية، وهو ما أثار أهالي الشهداء الذين اعتبروا هذه الاقتحامات "شكلا آخر من أشكال إهانة الشهداء وأهاليهم".
والشهداء الأربعة كانوا من الشبان الناشطين، وقد كانوا مستهدفين من الأجهزة الخليفية.

وشهدت البحرين احتجاجات وتظاهرات نددت بجريمة قتل الشهداء، ودعوا إلي تحقيق عادل للكشف عن الضالعين في هذه الجريمة، حيث ذكرت بعض المصادر حينها بأن قوات البحرية الأمريكية شاركت في هذه الجريمة.

يذكر ان الشهداء الشباب البحرينيين الاربعة كانوا قد استشهدوا بعد اطلاق النار عليهم من قوات النظام البحريني في المياه الدولية في الخليج الفارسي قرب المياه الاقليمية الايرانية، وبعد اسبوع من ذلك، دفعت الامواج بهم يوم الاثنين الماضي الى ساحل مدينة بوشهر (جنوب ايران) حيث تم العثور على جثامينهم.
/110

 
Share/Save/Bookmark