بوتين: العدوان على سوريا انتهاك فاضح للقوانين الدولية مهما كانت الذرائع

تنا
اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان عدوان اميركا وحليفيها الغربيين على سوريا يعد انتهاكا صارخا للقوانين الدولية مهما كانت الذرائع وان خطوة اميركا وحليفيها لاتعتبر سوى جريمة دولية وعدوانا وان ذرائع استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا لا اساس لها وتتعارض مع الواقع.
تاریخ النشر : الاثنين ۱۶ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۲۳
كود الموضوع: 324858
 
واشار بوتين خلال حوار هاتفي مع نظيره الايراني حسن روحاني الاحد الى ان العدوان الاميركي على سوريا وقع في الوقت الذي وصل فيه خبراء المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيمياوية الى سوريا للتحقيق في مزاعم استخدام الكيمياوي، وقال ان الامم المتحدة وجدت للتوصل الى اجماع بين الدول ولا ينبغي ان تكون المنظمة في سياق ضمان المصالح السياسية لبعض القوى لانه لو اراد الجميع التعامل باسلوبه على الصعيد الدولي فاننا سنواجه الفوضى.

واكد بوتين ان هذه الاجراءات العدوانية لم تمنع من مواصلة مساعي بلاده على صعيد مكافحة الارهاب والتطرف في المنطقة ولاسيما في سوريا وقال ان هذا الاجراء الاميركي من شانه تعقيد مسار تحقيق السلام في سوريا ولكن ينبغي على كل حال مواصلة المشاورات والعلاقات الثلاثية الايرانية الروسية التركية وان نسعى الى تعزيز السلام والاستقرار وارساء دعائم الحوار في سوريا.

واكد بوتين تطابق وجهات نظر ايران وروسيا في الكثير من القضايا الاقليمية والدولية مشيرا الى ضرورة اتخاذ الاجراءات لتسوية الازمة الانسانية في اليمن ووقف اطلاق النار في هذا البلد وقال ان على ايران وروسيا تعزيز التنسيق بينهما لاتخاذ الاجراءات اللازمة لارساء دعائم السلام والاستقرار في المنطقة .

كما اكد بوتين على تطوير العلاقات والتعاون الشامل بين طهران وموسكو لاسيما على الصعيد الاقتصادي والتجاري، مشددا على ضرورة استثمار جميع الطاقات والقدرات في اتجاه تطوير العلاقات بين ايران وروسيا.

/110
 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: بوتین،روحاني،العدوان الثلاثي سوريا