التيار الأسعدي: هدف العدوان على سوريا القضاء على كل من يرفع رايات العروبة والمقاومة

تنا-بيروت
وطنية - دان الأمين العام ل"التيار الأسعدي" المحامي معن الأسعد، في تصريح، "العدوان الثلاثي على سوريا الذي يذكرنا بالعدوان الثلاثي على مصر"، معتبرا أن "الهدف منه القضاء على كل من يرفع رايات العروبة والمقاومة، وهو لا يستهدف سوريا فقط بل كل حركات المقاومة ويحاول تحقيق الحلم الصهيوني بنزع سلاح المقاومة في لبنان في اطار مشروعه التفتيتي الجهنمي لسوريا"، ومؤكدا أن "لبنان لا يمكن أن يكون الا مع سوريا وهو جزء من محور المقاومة والعروبة، وعلى هذا المحور الاستعداد لمواجهة تداعيات هذا العدوان لأن المرحلة المقبلة ستكون خطيرة جدا".
تاریخ النشر : الأحد ۱۵ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۵۲
كود الموضوع: 324709
 
وقال: "إن العدوان على سوريا ومشروع الغزو الثلاثي الغربي والصهيوني والخليجي سيواجه بدفاع مشروع عن النفس لمحور المقاومة وبرد نوعي ليس في سوريا فحسب بل في ساحات أخرى، وان سوريا التي استطاعت الصمود في مواجهة المؤامرة الكونية عليها وهزمت مشروعها ستنتصر على هذا العدوان المتلطي بالصهيونية وبدول عربية وبذريعة استخدام السلاح الكيماوي. وكما هزمت مشروع الوكلاء الارهابيين ستهزم مشروع الاصيل الارهابي مهما بلغت عدوانيته وغطرسته واستهدافاته".

وأكد أن "كل من يراهن على هزيمة سوريا من خلال هذا العدوان هو واهم"، محذرا "البعض في الداخل اللبناني من الانخراط في المشروع العدواني الثلاثي المشبوع تحت شعار النأي بالنفس أو من أجل الحفاظ على علاقات لبنان مع دول غربية وخليجية"، ومؤكدا أن "كل من يلعب بالثوابت الوطنية والقومية يكون خائنا لوطنه".

وحيا سوريا "قيادة وجيشا وشعبا على صمودها"، مؤكدا ان "النصر سيكون حليفها مهما بلغ حجم العدوان"، وداعيا إلى "الوقوف معها لأنها كانت ولا تزال تشكل خط الدفاع عن قضايا العرب القومية". 
Share/Save/Bookmark