الدفاع الفرنسية: أعلمنا حلفاءنا بشن ضربات في سوريا بعد تنفيذها حفاظا على سريتها

تنا-بيروت
قال رئيس هيئة الأركان الفرنسية، إن بلاده أعلمت حلفاءها الأوروبيين بشن ضربات عسكرية على سوريا بعد التنفيذ وليس قبله، وذلك حفاظا على سريتها.
تاریخ النشر : السبت ۱۴ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۲۳:۰۶
كود الموضوع: 324662
 
وأوضح فرانسوا لوكوانتر، في مؤتمر صحفي، أن "الأهداف التي ضربناها في حمص دمرت أماكن تخزين الأسلحة الكيميائية. وكل صواريخنا أصابت أهدافها والدفاعات الجوية السورية كانت ضعيفة جدا".

من جانبها، قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، إن الضربات التي شنتها فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا على مواقع سورية حدت من قدرة الحكومة السورية على تخزين السلاح الكيميائي، مؤكدة أن الضربات لم تؤثر على القوات الأجنبية العاملة هناك.

وأضافت: "العملية نجحت، وقدرات النظام السوري لتخزين السلاح الكيميائي ضعفت وتعرضت لضربة قوية".

وتابعت: "خلال هذه الضربة لم يحدث أي إشكال بين قواتنا والقوات الأجنبية المتواجدة في المنطقة".

 
Share/Save/Bookmark