اللواء باقري: العدوان على سوريا ناجم عن غضب المعتدين وداعميهم من هزيمة الارهابيين

تنا
اكد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد باقري" ان العدوان الثلاثي الغربي الاخير على سوريا ناجم عن غضب الاعداء وداعميهم من هزيمة الارهابيين.
تاریخ النشر : السبت ۱۴ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۳۴
كود الموضوع: 324657
 
وادان اللواء باقري في اتصال جرى عصر اليوم السبت مع وزير الدفاع السوري الفريق علي ايوب، عدوان التحالف الغربي على الاراض يالسورية، معربا عن تقديره وشكره لصمود ومقاومة الشعب والجيش السوري في مواجهة المعتدين.
واعتبر رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية، العدوان السافر والغاشم للتحالف الغربي بذريعة واهية باستخدام السلاح الكيميائي بانه ناجم عن غضب المعتدين وداعميهم الاقليميين من الهزيمة النكراء التي لحقت بالارهابيين والانتصارات الكبيرة التي حققها الشعب والجيش السوري وحلفائه وخاصة في الغوطة الشرقية.

واكد اللواء باقري ان المجرمين لن يكسبوا شيئا من هذا العمل اللاقانوني والوحشي، بل ان الشعب والحكومة السورية ستصبح اكثر تلاحما وانسجاما في مواجهة الاعداء في داخل سوريا وخارجها.

وشدد باقري على تضامن ودعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لسوريا، مضيفا: ان الشعب والقوات المسلحة الايرانية ستبقى كما في السابق الى جانب الشعب والقوات المسلحة السورية في محاربة الارهابيين.

من جانبه اعرب وزير الدفاع ورئيس هيئة اركان الجيش السوري الفريق علي ايوب عن شكره للاتصال الهاتفي الذي اجره اللواء باقري، وشرح تفاصيل الضربات الصاروخية الغربية ضد سوريا، واعلن ان عدوان التحالف الغربي لم يتسبب في حدوث خسائر بشرية، وان قوات الجيش السوري من خلال دفاعها الجوي اسقطت عددا كبيرا من صواريخ المعتدين.

موضحا ان عدم نجاح القوات الغربية في تنفيذ هذه العمليات ادى الى تعزيز معنويات الجيش والشعب السوري، وان الاوضاع السياسية والعسكرية في سوريا جيدة للغاية، وان العدوان لن يستبب في ايجاد اي خلل في ارادة محور المقاومة والقوات السورية في استمرار محاربة الارهاب وطرده من سوريا، وستبقى على تعاون مشترك مع روسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية في محور المقاومة في مواجهة الارهابيين.
/110


 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: باقري،سوريا،العدوان