اية الله الاراكي يلتقي الرئيس الاسد ويقترح عليه اربع أمور مهمة

تنا
تاریخ النشر : الخميس ۱۲ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۲۷
كود الموضوع: 324362
 
اكد امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله محسن الاراكي لدى لقائه الرئيس السوري بشار الاسد على الدور المهم للعلماء في ايجاد الوحدة في المجتمع الاسلامي واقترح عليه اربع أمور مهمة.

واعرب اية الله الشيخ محسن الاراكي خلال اللقاء الذي عقد على هامش المؤتمر الاول للوحدة الاسلامية في سوريا عن شكره وتقديره للرئيس السوري ووزير الاوقاف السوري اللذين مهدا الارضية لتاسيس مجمع وحدة الامة وعقد المؤتمر الاول للوحدة في سوريا بحضور شخصيات كبار من علماء الدين والمفكرين في العالم الاسلامي مؤكدا على دور العلماء في خلق ارضية راسخة لوحدة المجمتعات .

واوضح بان سوريا برهنت للعالم امكانية انجاز اعمال كبيرة في ظل رئيس للجمهورية حكيم وشعب شجاع ومقاوم ونامل بمشيئة الله ان يكون تحرير القدس من انجازاتها .

وقدم اية الله الشيخ محسن الاراكي خلال اللقاء الخاص مع الرئيس السوري اربع مقترحات وهي:

۱- انشاء مركز لنشر الاسلام المعتدل
۲- انشاء مجمع فقهي يكون مرجعا للعالم الاسلامي
۳- انشاء جامعة المذاهب الاسلامية في سوريا
۴- تقديم الدعم الجاد للمجمع السوري لوحدة الامة ،

نالت استحسانه واوعز بتنفيذها.

/110
 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: اية الله محسن الاراكي،الرئيس السوري، بشار الاسد، ،المؤتمر الاول للوحدة الاسلامية