لدى لقائه نظيره السنغالي

ظريف: تسوية مشاكل العالم الاسلامي رهن بالوحدة الاسلامية

تنا
اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان اهم قضايا العالم الاسلامي هي قضية حقو الشعب الفلسطيني وجرائم الكيان الصهيوني بحقهم مؤكدا ان تسوية مشاكل العالم الاسلامي رهن بالوحدة الاسلامية والحوار .
تاریخ النشر : الاثنين ۹ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۲۵
كود الموضوع: 323652
 
واشار ظريف لدى لقائه نظيره السنغالي اليوم الاثنين الى عقد المنتدى الاقتصادي بين البلدين واعتبر هذا المنتدى اطارا مناسبا لاستمرا التعاون الثنائي.

ولفت ظريف الى اهمية السنغال في غرب افريقيا ومكانة هذا البلد في العالم الاسلامي وحركة عدم الانحياز داعيا الى مزيدا من تعزيز العلاقات مع هذا البلد.

واشار الى تواجد وفد سياسي واقتصادي وتقني ايراني رفيع في السنغال معلنا استعداد ايران لنقل تجاربها الى السنغال لاسيما على صعيد التقنيات الحديثة.

وتطرق ظريف الى التعاون الثنائي في مجال صناعة السيارات مؤكدا امكانية تطوير التعاون بين البلدين في في مجالات اخرى مثل النفط والغاز والادوية والصحة والتعليم .

بدوره اشار وزير الخارجية السنغالي الى ماضي العلاقات بين البلدين وقال ان زيارة ظريف من شانها تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وداكار .

واعتبر الوزير السنغالي خلال اللقاء ان عقد اجتماع اللجنة المشتركة الاقتصادية للبلدين خلال الاشهر القادمة يعد فرصة لتناول التعاون المشترك في باقي المجالات ومنها النفط والغاز .

/110
 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ظريف،السنغال،مشاكل العالم الاسلامي،الوحدة الاسلامية