عالم أفغاني سنيّ: الفرقة الوهابية الضالة هي دمية أمريكية

تنا
قال رئيس مجلس علماء غرب أفغانستان "مولوي خداداد صالح" إن الفرقة الوهابية الضّالة لا تتبع سنة النبي الأكرم (ص) بل هي دمية أمريكية.
تاریخ النشر : الخميس ۵ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۲۳
كود الموضوع: 322866
 
قال رئيس مجلس علماء غرب أفغانستان "مولوي خداداد صالح" وخلال اجتماع للمجلس قال إن أمريكا تدعم الوهابية التي لا تُعتبر سوى دمية لواشنطن في المنطقة. وأضاف: "الوهابية لا تتبع سنة النبي الأكرم (ص)، بل تسيء الى السّنة النبوية الحسنة للنبي محمد (ص)".

وأشار المولوي صالح الى التصريحات الاخيرة لولي العهد السّعودي وقال: "لقد اعترف ولي العهد السّعودي بأن أمريكا دعمت السّعودية لترويج الوهابية وهذا أمر مخجل للغاية".

وتابع رئيس مجلس علماء غرب أفغانستان: "أمريكا سعت عبر رعاية وتربية الوجوه الوهابية الكريهة الى إيجاد الفرقة بين الأمة الاسلامية الواحدة".

ونوّه المولوي صالح إن الصلاة بإمامة شخص وهابي هي صلاة باطلة، وقال: "يجب على العلماء أن يقفوا في وجه النشاطات الوهابية وعدم إعطائهم الإذن ليضللوا المؤمنين في أفغانستان وفي ولاية هرات".

وأشار هذا العالم السّني إلى أن المجموعات التكفيرية في أفغانستان هي نتيجة التدخلات ومشاريع الدول الأجنبية التي تم التخطيط لها لتنفيذها في الدول الاسلامية وأفغانستان.

وحذّر رئيس مجلس علماء غرب أفغانستان من نفوذ العقائد الوهابية والسّلفيّة بين علماء أهل السّنة.

يُذكر أنه خلال السنوات الأخيرة تم استهداف أكثر من مرة مساجد للشيعة ولأهل السّنة في ولاية هرات الأفغانية عبر هجمات انتحاريّة نفذها التّكفيريّون.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: رئيس مجلس علماء، غرب أفغانستان، "مولوي خداداد صالح"، الفرقة الوهابية الضّالة، لا تتبع سنة النبي ، هي دمية أمريكية.