اعتقال داعية بلجيكي في فرنسا بتهمة الإرهاب

تنا-بيروت
ألقت السلطات الفرنسية القبض على بسام العياشي، الداعية البلجيكي سوري الأصل، الذي تعتبره بروكسل أحد رموز التطرف في البلاد، ووجهت له تهم بالتورط في قضايا على صلة بالإرهاب.
تاریخ النشر : الخميس ۵ أبريل ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۳۹
كود الموضوع: 322708
 
وحسبما جاء في موقع روسيا اليوم العياشي هو مؤسس ما يسمى بالمركز الإسلامي البلجيكي في حي مولنبيك بالعاصمة بروكسل، الذي حوله، وفق السلطات، إلى بؤرة لنشر الفكر المتشدد، وجند شبانا للقتال في صفوف المسلحين في العراق وسوريا وقبل ذلك في أفغانستان.

واعتقل العياشي البالغ 72 عاما بموجب مذكرة التوقيف الصادرة عن قاضي التحقيق في باريس في قضايا الإرهاب في مارس الماضي.

وسبق أن اعتقل في إيطاليا وحكم عليه بالسجن بتهمة الإرهاب أيضا، لكن السلطات الإيطالية أطلقت سراحه في العام 2012 بعد 4 سنوات من الاعتقال.

وعام 2014 توجه العياشي إلى سوريا، وشارك في القتال إلى جانب الإرهابيين، ونجا من محاولة اغتيال بتفجير عبوة ناسفة زرعت في سيارته بريف إدلب الغربي عام 2015، ما أدى لإصابته وبتر ذراعه اليمنى، وعاد بعد ذلك إلى أوروبا.

وكان العياشي انتقل إلى فرنسا في الستينيات من القرن الماضي وحصل على الجنسية الفرنسية، ومن ثم استقر في بلجيكا.
Share/Save/Bookmark