الشيخ حمود محاضرا عن دور الأم:

نفخر بأمهات المجاهدين اللواتي لهن دور هام ببناء الجيل المقاوم

تنا
اعتبر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود "إن الإنسان قد لا يعلم قيمة المرأة إلا عندما يقرأ القرآن الكريم، فيدرك حينها كيف كرمها وصانها، بينما كان الغرب وما زال يبخس دورها".
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۷ مارس ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۲۲
كود الموضوع: 320709
 
جاء ذلك في محاضرة القاها حمود، بعنوان "دور الأم في بناء جيل الانتصارات"، بدعوة من اللجنة النسائية في "حركة الأمة"، في المركز الرئيسي للحركة في بيروت.

وتحدث حمود عن "دور المرأة البارز في التاريخ الإسلامي"، مستشهدا بدور السيدة خديجة والسيدة فاطمة وغيرهن من نساء المسلمين. كما ذكر بدور المرأة "في بناء الرجال في المعارك، كالخنساء التي وجهت أبناءها الأربعة للقتال في سبيل الله، فحثتهم على طلب الشهادة، وعندما عاد الأربعة من المعركة شهداء قالت: الحمد لله الذي أكرمني باستشهادهم".

كذلك تحدث عن "أمهات المجاهدين والشهداء في فلسطين ولبنان والعالم الإسلامي، اللواتي يدفعن أولادهن إلى طلب الشهادة، لتحيا الأمة بعزة وكرامة وإباء"، مؤكدا أنه "ما من ديانة دعت إلى حفظ المرأة وصيانتها وتكريمها كما الإسلام، في وقت يدعو ويتعاطى الغرب مع المرأة كسلعة".

وختم حمود محاضرته بالقول: "إننا نفخر بأمهات مجاهدي المقاومة الإسلامية، اللواتي لهن دور هام وبارز في بناء الجيل المقاوم، الذي يضحي بدمه وروحه من أجل تحرير البلاد المغتصبة".

وكان الأمين العام ل"حركة الأمة" الشيخ عبد الله جبري قد القى كلمة رحب فيها بحمود، وقال إنه يعول على الأم "أن تربي القادة والعلماء، وقد وعى أسلافنا أهمية دور الأم في التربية، فقالوا: إذا أردت جيلا عظيما فعليك بتربية المرأة، لأنها هي التي تصنع العظماء".

/110
 
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: رئيس الاتحاد العالمي، لعلماء المقاومة ، الشيخ ماهر حمود ، قيمة المرأة ، القرآن الكريم، الغرب وما زال يبخس المراة".