ظريف: الأسلحة الاميركية تذهب الى يد مرتكبي جرائم الحرب في المنطقة

تنا
أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الأربعاء، أن نصف مبيعات السلاح الاميركية تتجه نحو منطقة الشرق الاوسط، في حين ان الجزء الاكبر من هذه الاسلحة يذهب الى يد دول مغامرة وعديمة التجربة لديها دور في جرائم الحرب بالمنطقة.
تاریخ النشر : الأربعاء ۱۴ مارس ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۰۸
كود الموضوع: 318287
 
واستند محمد جواد ظريف، في تغريدة له على تويتر الى التقرير الأخير لـ"مركز أبحاث السلام في ستوكهولم" بشأن صادرات الاسلحة الاميركية الى منطقة غير آسيا، منتقدا الضجيج الإعلامي الذي تثيره الدول الغربية ضد ايران واتهامها بأنها تزعزع الاستقرار في المنطقة. 


ونشر ظريف مخططا عن "مركز أبحاث السلام في ستوكهولم" بشأن توريد دول الشرق الاوسط للسلاح الاميركي، وكتب: ان اميركا تضخ نصف صادرات أسلحتها الى منطقتنا.. والجزء الأكبر من هذه الاسلحة يقع بيد زعماء دول مغامرة وعديمة التجربة والتي لها دور في جرائم الحرب.

وأردف: رغم ذلك فإنهم يزعمون (الغربيون) ان ايران تشكل مصدرا لزعزعة الاستقرار.. والملفت أن الحقائق هي أكبر عدو لخداع العامة...

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ظريف،اميركا،سلاح،جرائم حرب، مركز أبحاث السلام ، ستوكهولم