مفتي القدس والديار المقدسة الشيخ محمد حسين في الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين:القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين

تنا-بيروت
قال مفتي القدس والديار المقدسة الشيخ محمد حسين "في هذه الملتقى الرابع للتضامن مع فلسطين، سمعنا ما زادنا تصميما في فلسطين على الصمود والثبات والرباط الى ان نلقاكم جميعا ان شاء الله كما بشر الكثيرون منكم بنصر عزيز من الله تعالى وما ذلك على الله بعزيز."
تاریخ النشر : الثلاثاء ۱۳ مارس ۲۰۱۸ الساعة ۲۱:۰۷
كود الموضوع: 318038
 
كلام الشيخ حسين جاء خلال إختتام فعاليات اليوم الثالث من الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين، الذي تقام أعماله في منطقة الجية جنوب العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الثلاثاء، تضامنا مع القضية الفلسطينية ورفضا للممارسات الاسرائيلية في الاراضي المحتلة.

وأضاف "هذا المؤتمر يمثل حقيقة أطياف المجتمع المدني والمؤسسات والمنظمات الاهلية والشعبية والانسانية التي اعلنت صوتها عاليا بتضامنها مع فلسطين والقضية." 

وتابع "المواقف في هذا الملتقى يعتز بها كل حر في العالم لا بل ويتسلح بها كل مرابط في الاقصى وفي القدس وفي الارض المباركة التي باركها الله تعالى وربط مسجدها الاقصى بالمسجد الحرام."

وأردف "أقول للفلسطينيين وللعرب جميعا وللمسليمين كافة وللمسيحيين ولكل احرار العالم ان الله عندما ربط المسجدين ببعضهما، جعل امة الاسلام أمة أمينة على المساجد فإما ان يكونوا كعمر الفارووق او كصلاح الدين أو أن يقبلوا لانفسهم أن يكونوا مع سلسلة المفرطين."

وقال الشيخ حسين "أؤكد على المواقف الثابتة للكل الفلسطيني ولكل المنظمات والمؤسسات والفصائل والقوى العاملة في الساحة الفلسطينية، وأقول للجميع أن موقف الفلسطنيين جميعا هو الموقف الثابت الذي لا يبيع القدس ولا يساوم عليها."

الى ذلك، شدد مفتي القدس والديار المقدسة على ان "القدس غير قابلة للمساومة والبيع والشراء". ولفت الى ان "في القدس وفلسطين من عاهد الله الدفاع عن شرفها قدسها". واكد ان "القدس هي عاصمة فلسطين الابدية وفلسطين كانت وستبقى تسمى فلسطين بدولتها وعاصمتها الابدية وشعبها"، وتابع "لن نقبل عن القدس بديلا".

واردف الشيخ حسين إن "قرار ترامب وغيره من الصفقات لن تمر على الشعب الفلسطيني بل ستتحطم على ضخرة هذا الشعب الذي سبق ان حطم كل المؤامرات". واضاف "لن تبقى القدس الا لشعبها واهلها بكل حضارتها وترايخها ومقدسشاتها واعلان ترامب سيمر الى مزابل الفشل والتاريخ".

وختم الشيخ حسين بالقول ان "الشعب الفلسطيني لن يتراجع عن تحقيق كل ثوابته ومنها حق العودة الى القدس وفلسطين". واوضح ان "صفقة العصر تحاول اضاعة الحقوق الفلسطينية ولذك لن تمر".
Share/Save/Bookmark