مركبة فضائية صينية تندفع نحو الأرض وتهدد هذه المناطق

تنا-بيروت
قالَ علماء إن مركبة فضائية صينية خارجة عن السيطرة ستدخل المجال الجوي للأرض خلال الأسابيع المقبلة، عارضين أماكن عدة في العالم يحتمل أن يسقط فيها حطامها.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۱۳ مارس ۲۰۱۸ الساعة ۱۰:۴۴
كود الموضوع: 317816
 
وكانت الصين أطلقت المركبة التي تزن 8.5 طن إلى الفضاء عام 2011، لكنها فقدت السيطرة عليها عام 2016.

كذلك في الفترة الأخيرة، رصد العلماء زيادة كبيرة في سرعة المركبة Tiangong-1، التي تعني القصر السماوي، وقالوا إنها تندفع إلى الأرض بقوة.

وكانت سرعة المركبة في السابق 1.5 كيلومتر في الأسبوع، وأصبحت في الأشهر الأخيرة 6 كيلومترات في اتجاه الأرض.

أما حسب التقديرات الحالية، فإن الوقت المتوقع لسقوط المركبة يتراوح بين بين 21 مارس و19 أبريل.

وحسبما أورد موقع MLive الأميركي، الأحد، فإن ولاية ميتشيغان الأميركية من الأماكن التي يرجح سقوط حطام المركبة فيها، إلى جانب شمالي الصين ووسط إيطاليا ومنطقة الشرق الأوسط.

ورغم أن الأمر ليس الأول من نوعه، إلا أن ما يقلق العلماء هو حجم المركبة الكبير واحتواؤها على 100 كيلوغرام من مادة "هيدرازين" شديدة السمية، فضلا احتمال تناثر حطامها على مساحة جغرافية كبيرة.

ورغم أن معظم أجزائها سيحترق لحظة دخوله المجال الجوي. لكن من بين 10-40 في المئة من جسم المركبة سيظل كحطام يصل الأرض.
Share/Save/Bookmark