الاتحاد الأوروبي: سحب الإقامات من المقدسيين "خطير للغاية"

تنا
عبر الاتحاد الأوروبي عن رفضه مصادقة كنيست الاحتلال الإسرائيلي على مشروع قانون سحب حق الإقامة الدائمة من الفلسطينيين من سكان القدس، واصفا القانون بأنه "خطير للغاية".
تاریخ النشر : السبت ۱۰ مارس ۲۰۱۸ الساعة ۰۹:۴۹
كود الموضوع: 317151
 
وقال الاتحاد الأوروبي، في بيان حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، اليوم الجمعة 9 مارس/ آذار، إن "القانون الإسرائيلي يقوض الوجود الفلسطيني في القدس الشرقية، وأن الاتحاد يرفض الإرهاب بجميع أشكاله، والجرائم المنصوص عليها في هذا التشريع الخطيرة".

ولفت البيان أن "القانون الجديد يمكن أن يجعل وضع الفلسطينيين في القدس الشرقية أكثر خطورة مما هو عليه اليوم، رغم أنهم سكان محميون بموجب القانون الإنساني الدولي"، مضيفا: "يمكن استخدام  هذا القانون الجديد من أجل تقويض الوجود الفلسطيني في القدس الشرقية، الأمر الذي من شأنه أن يعقد احتمالات  تطبيق حل الدولتين".

وتابع بيان الاتحاد الأوروبي: "تماشيا مع القانون الدولي لا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة إسرائيل على الأراضي التي تحتلها منذ يونيو/ حزيران 1967، بما فيها القدس الشرقية، ولا يعتبرها جزءا من إسرائيل، بغض النظر عن وضعها القانوني بموجب القانون الإسرائيلي المحلي".

وأكد البيان أن "الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب ما إذا كان هذا القانون الجديد سيطبق على الفلسطينيين في القدس الشرقية وكيف سيجري تطبيقه".

يذكر أن كنيست الاحتلال الإسرائيلي صادق، الأربعاء 7 مارس الجاري، على قانون يمنح وزير الشوون الداخلية صلاحية سحب حق الإقامة الدائمة من الفلسطينيين سكان القدس.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: الاتحاد الأوروبي، سحب الإقامات ، من المقدسيين، "خطير للغاية"