لكل ساعة دلالتها.. لماذا نستيقظ ليلا في الوقت نفسه؟

تنا-بيروت
نشر موقع "آف بي ري" الروسي تقريرا تطرق فيه إلى ظاهرة الاستيقاظ المفاجئ من النوم ليلا، وتكرار ذلك دائما في نفس الوقت؛ الذي يعتبر أمرا مزعجا ومثيرا للقلق بالنسبة للكثير من الأشخاص.
تاریخ النشر : الجمعة ۲ مارس ۲۰۱۸ الساعة ۱۷:۰۸
كود الموضوع: 315592
 
وأفاد الموقع بأن الاستيقاظ المفاجئ من النوم بين الساعة الحادية عشر ليلا والساعة الواحدة بعد منتصف الليل، يشير إلى وجود مشكلة في المرارة؛ وبما أن هذا العضو هو المسؤول عن توزيع الدهون في الجسم، فإن النهوض خلال المدة الزمنية المذكورة آنفا يعني أنه عليك أن تغير نظامك الغذائي.

وأكد الموقع أنه من الضروري الانتباه إلى النظام الغذائي الخاص بك، والتقليص من نسبة الدهون في الطعام، أما من وجهة نظر طاقة تشي، فإن الاستيقاظ من النوم بين الساعة الحادية عشر والواحدة بعد منتصف الليل هو دليل واضح على وجود مشاكل عاطفية.

وأضاف الموقع أن الاستيقاظ من النوم بين الواحدة بعد منتصف الليل والثالثة صباحا، يحيل إلى إمكانية إصابة الشخص بعلة في الكبد، وللقضاء على هذه المسألة المزعجة، من الأفضل تجنب بعض المنتجات والمشروبات خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، فضلا عن الكحول والقهوة.

كما يفضل استخدام المشروبات المطهرة للجسم من السموم، على غرار المياه والأعشاب، بالإضافة إلى المنتجات التي تحتوي على جذور نبات الهندباء.

وذكر الموقع أن العنصر العاطفي قد يلعب دورا بارزا في هذه المشكلة، فالاستيقاظ المتكرر ليلا قد يعني أنك تعيش حالة من الغضب والاستياء والإحباط، وعلى هذا الأساس، عليك أن تحاول إيجاد توازنك العاطفي وتحرص على التخلص من العناصر المحيطة بك التي تمدك بالطاقة السلبية.

وأكد الموقع أن الاستيقاظ المفاجئ بين الساعة الثالثة والخامسة فجرا ينبه إلى وجود مشاكل في الرئتين، فخلال هذه الفترة الزمنية، يكون عمل الجهاز التنفسي أكثر نشاطا، وفي حال نهوضك من النوم بصفة مفاجئة فإن ذلك يشير إلى أن وظيفة الجهاز التنفسي ليست على ما يرام.

وأورد الموقع أن التردد وعدم القدرة على اتخاذ القرارات، أو فقدان السيطرة على وضع ما، قد يكون سببا في هذه الصحوة المفاجئة، بالإضافة إلى ذلك، قد يشير الاستيقاظ في مثل هذه الساعة إلى حالة عاطفية غير مستقرة يمكن أن تكون ناجمة عن فقدان شخص عزيز أو التعرض لصدمة نفسية شديدة.

وعرض الموقع بعض الخطوات التي من شأنها المساعدة على حسن التعامل مع هذه المشاكل النفسية، لعل أهمها تمارين التنفس العميق، علاوة على ذلك، ينبغي للفرد أن لا يلوم نفسه ويحملها ما لا طاقة لها به، وأن يعترف بعجزه عن وضع كل شيء تحت السيطرة وعلى النحو الذي يريد.

ونوه الموقع إلى أن النهوض بين الساعة الخامسة والسابعة صباحا، قد يكون ناتجا عن مشاكل في القولون المسؤول عن إخراج السموم من الجسم، والحفاظ على سلامة وظيفة الجهاز الهضمي، ومن الممكن حل هذه المشكلة الصحية من خلال شرب المزيد من المياه، أي ما لا يقل عن ثمانية أكواب يوميا.

أما على الصعيد العاطفي، قد يعني استيقاظك من النوم في هذا الوقت بالذات أنك تعاني من شعور بالذنب أو أنك تبحث عن أعذار، ومن الممكن أن تكون عوامل هذا النوع من الأرق، الشعور بالركود في بعض جوانب الحياة، أو علاقاتك الرومانسية، فضلا عن العمل أو الحياة الاجتماعية.
Share/Save/Bookmark