10 أسباب لبكاء الطفل: كيف أتعامل معها؟

تنا-بيروت
هل يبكي طفلك باستمرار دون معرفتك للسبب، أو قد تعرفين السبب ولكن لست متأكدة منه تماماً؟ إليك الأسباب ودلالات التعرف عليها، وطرق علاجها:
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۷ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۵:۳۳
كود الموضوع: 315009
 
1. الجوع: الجوع هو على الارجح أول ما تفكرين به عندما يبكي طفلك، فهو أحد الأسباب الأكثر شيوعا لبكاء الأطفال، خاصة الرضع حديثي الولادة.

هذه العلامات قد تساعدك في معرفة متى يشعر طفلك بالجوع، وتمنحك زمام المبادرة في تقديم الطعام له قبل بدء بكائه:

-لعق الشفتين.

-وضع يده في فمه.

-استمرار إخراجه للسان بحثا عن الحليب.

2. يعاني من المغص والغازات: مشاكل المعدة المرتبطة بالغاز أو المغص يمكن أن تسبب لطفلك البكاء، وعادة ما تكون الأعراض الدالة على إصابة طفلك في المغص:

-استمرار بكائه لمدة ثلاث ساعات متواصلة خلال اليوم، لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام على مدار ثلاثة أسابيع متتالية.

-يخرج الكثير من الغاز.

-يسحب ساقيه إلى صدره عند البكاء.

يمكنك التخلص من الغازات من خلال وضع طفلك على ظهره، ثم تحريك قدميه في حركة ركوب الدراجات، لسوء الحظ ليس هناك الكثير من علاجات المغص الذي يحدث لدى الأطفال، لكن قد يزودك الطبيب بالكثير من الاقتراحات التي من شأنها أن تخفف الام طفلك وبكاؤه.

3. يحتاج إلى تجشؤ: التجشؤ ليس إلزاميا، ولكن إذا بكى طفلك بعد حصوله على وجبته مباشرة، فقد يكون بحاجة إلى تفريغ الهواء الذي تلقاه خلال رضاعته.

4. يريد تغيير حفاضاته القذرة: قد يحتج طفلك إذا كان حفاضه مبللاً أو متسخاً أو ضيقاً، الأمر الذي من شأنه أن يسبب تهيجاً لبشرته الطرية. السبب الأسهل تمييزاً دون عناء، فعلاماته لا تتطلب التمحيص والبحث فقط تحتاجين إلى تفعيل حاسة الشم لديك.
احرصي على ألا يكون الحفاض ضيقاً جداً، وتفقدي حفاضه باستمرار وبدليه كلما استدعت الحاجة لذلك.

5. لقد حان وقت نومه: قد تعتقدين أن طفلك سيخلد إلى النوم بمجرد إحساسه بالنعاس والتعب، لكن يصعب النوم لدى العديد من الأطفال خاصة إذا كانوا متعبين جداً ما يدفعهم للتعبير عن ذلك بالبكاء. من العلامات الدالة على حاجة طفلك إلى النوم أو القيلولة:

-البكاء الذي يصاحبه الأنين.

-التحديق في الفراغ بلا هدف.

-الهدوء والسكون.

6. بحاجة للحنان: ربما يريد طفلك فقط معانقتك، فالاطفال يحبون رؤية وجوه والديهم، سماع أصواتهم، والاستماع إلى نبضات القلب، ويطلبون ذلك عن طريق البكاء، جربي استخدام حمالة الأطفال التي تتيح لك فرصة حمل طفلك مع بقاء يديك حرتين للقيام بأعمالك الأخرى، لا تقلقي من اعتياد طفلك على الحمل، فذلك غير وارد خلال الأشهر الأولى من العمر.

7. انه يشعر بالحر أو البرد الشديد: قد لا يفضل طفلك تغيير حفاضه أو ملابسه أو حتى الاستحمام لأنه لم يعتد على ملامسة الهواء لبشرته، ويرغب في البقاء متنعماً في دفئ بطانيته. لذلك حاولي الإسراع أثناء ادائك لتلك المهمات الصعبة على طفلك. كل ما عليك هو التأكد من عدم المبالغة في ملابس طفلك كي لا يشعر بالحر أو البرد الشديد.

8. ألم التسنين: التسنين يمكن أن يكون مؤلماً بالنسبة لطفلك، قد يعاني بعض الأطفال أكثر من غيرهم عند بدء بروز الأسنان لديهم، مما يولد لديهم الرغبة في البكاء، يمكنك اكتشاف ذلك من خلال تحسس لثته، واستشارة الطبيب لإعطائه الدواء المناسب.

9. يرغب في الهدوء: من الممكن أن يصاب طفلك بالخوف بسبب الأضواء، والضوضاء، والتنقل بين أيدي الأقارب، وقد يبكي رغبة منه في القول: “لقد اكتفيت اليوم”، خذيه إلى مكان هادئ، وانسحبي تدريجيا بعيداً عن جميع المؤثرات الخارجية كي ينعم بالراحة والنوم.

10.أنه فقط يشعر بالبكاء: إذا كان عمر طفلك أقل من أربعة أشهر تقريبا، قد يبكي كثيراً في ساعات ما بعد الظهر، هذا لا يعني بالضرورة أن هناك أي شيء خاطئ معه، في هذه الحالة بإمكانك القيام بأحد الاقتراحات التالية للتخفيف من بكائه:

-احملي طفلك امشي به.

-هزيه باستخدام أرجوحة مخصصة للأطفال.

-اصطحبيه إلى نزهة في السيارة.

جربي تدليك جسم طفلك أو فرك بطنه باستخدام الزيوت.

-دعيه يمص ثديك أو اللهاية فقد تكون الحاجة إلى المص ملحة عند الأطفال حديثي الولادة.
Share/Save/Bookmark