النرويج تبني أول فندق للطاقة الإيجابية في العالم

تنا_بيروت
بدأت ​النرويج​ في في شمال البلاد، وبالتحديد عند سفح جبل المليفجيليت، العمل على إقامة أول فندق في العالم يستخدم الطاقة الطبيعية من حوله، ويعزز كذلك الطاقة الإيجابية لرواده. ومن المقرر أن يستخدم فندق "سفارت" طاقة أقل بنسبة 85 في المائة مقارنة ب​الفنادق​ الأخرى، حيث يعتمد على إنتاج الطاقة التي يحتاج إليها من الطبيعة.
تاریخ النشر : الاثنين ۲۶ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۴۸
كود الموضوع: 314694
 
وتعني كلمة "سفارت" اللون الأسود في اللغة النرويجية، في إشارة للعمق في النهر والجليد من حوله، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، إذ يقترب موقع الفندق من ​القطب الشمالي​. وتم تصميم الفندق على شكل دائري جذاب ومتصل بالطبيعة حوله، كما أنه يوفر رؤية بانورامية للمشاهد الطبيعية بزاوية 360 درجة.

وبحسب الصحيفة، فإن "سفارت" سيكون أول فندق من نوعه الذي يعزز استخدام ​الطاقة الشمسية​ الطبيعية في منطقة القطب الشمالي. وقد أجريت العديد من الدراسات على الطاقة الإيجابية قبل إنشاء الفندق، ويتحقق ذلك بنسبة الإشعاع الشمسي والمناطق الجبلية المحيطة به، وبالتالي من المتوقع أن يحصل عليها النزلاء مستقبلاً.



ويهدف تصميم المناطق الداخلية بالفندق إلى تركيز طاقة الشمس في مناطق محددة، مثل المطاعم، للاعتماد على الطاقة الشمسية بشكل أكبر.ويعتمد الفندق على أعمدة خشبية مقاومة للطقس وممرات من الخشب لزواره. وقد اعتمد المصممون في بناء الفندق على مواد تصمد أمام ​الطقس​ القارس البرودة، وكذلك مناسبة لتدشينه على ​المياه​، مثل الاستعانة بالمواد الطبيعية التي يستخدمها الصيادون في منازلهم بالمنطقة.

ومن المقرر أن يكتمل بناء الفندق في عام 2021، ويتم الوصول له بواسطة خدمة نقل تستخدم الطاقة الطبيعية أيضاً.
Share/Save/Bookmark