الأرض بإنتظار "عصر جليدي مصغر"!

تنا_بيروت
إستنتج علماء أمريكيون أن منتصف القرن الحالي سيشهد بدء مرحلة الحد الأدنى لنشاط الشمس، حيث سينخفض معدل الحرارة التي تصل إلى الأرض.
تاریخ النشر : الخميس ۱۵ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۷:۱۷
كود الموضوع: 312412
 
ويشير العلماء من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، بحسب موقع Phys.org، إلى أن تراجع نشاط الشمس سيؤدي إلى انخفاض حرارة كوكب الأرض، لكن ذلك لا يعني توقف الإحتباس الحراري.

كذلك كشف بحث العلماء، الذي نشر في مجلة الفيزياء الفلكية، المعلومات والبيانات التي جمعها تلسكوب International Ultraviolet Explorer الفضائي خلال 20 سنة، حيث عمل في نطاق الأشعة فوق البنفسجية، وقاسوا إشعاع النجوم الشبيهة بالشمس لمعرفة الظروف التي تسبق بداية مرحلة الحد الأدنى لن ووفقا للباحثين فإن احتمال بداية الحد الأدنى للنشاط الشمسي قريبا وارد جدا، بيد أن انخفاض الحرارة لن يكون شديدا، ولن يعدل إرتفاع درجة الحرارة الناتج عن الاحتباس الحراري.

كما يعتقد الفلكيون أن هذا سيكون تكرار الحد الأدنى لـ "مواندر" الذي حصل أعوام 1645-1715 وتميز بقلة البقع الشمسية. ويربط بعض الخبراء هذه الظاهرة بقدوم "عصر جليدي مصغر"، سيسبب إنخفاض درجات الحرارة في العالم بمقدار 1-2 درجة مئوية.شاطها، وإتضح إن إنخفاض النشاط يمكن التنبؤ به بواسطة وتائر تشكل البقع الشمسية.
Share/Save/Bookmark