عقد ندوة دراسة العلاقات الثنائية والاقليمية الايرانية التركية في اصطنبول

تنا
بحضور عدد من الخبراء الدبلوماسيين من ايران وتركيا عقدت ندوة في اصطنبول لدراسة لدراسة تنمية العلاقات الثنائية والاقليمية بين البلدين .
تاریخ النشر : الثلاثاء ۱۳ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۰۲
كود الموضوع: 312009
 
وخلال هذه الندوة جرى النقاش حول كيفية تنمية العلاقات الايرانية التركية وتعزيز التعاون في القضايا الاقليمية محاورها مكافحة التطرف وترسيخ ثقافة الاعتدال والدفاع عن وحدة اراضي بلدان الجوار .

الندوة عقدت بالتعاون مع مركز الدراسات السياسية والدولية في وزارة الخارجية الايرانية ومعهد تاسام التركي وتحت شعار الاستراتيجية الراسخة ، وتعد العاشرة بين البلدين .

وقال رئيس مركز الدراسات السياسية والدولية لوزارة الخارجية الايرانية الدكتور محمد كاظم سجادبور ان ايران وتركيا اهم لاعبين في المنطقة الى جانب ثقلهما الاستراتيجي .

واشار سجادبور الى ان التعاون بين البلدين من جانب وتعاونهما مع روسيا حول الازمة السورية من جانب اخر ساهم في تغيير موازين القوى في هذا البلد .

واضاف ان تعاون ايران وتركيا احبط مخطط  تأسيس بلد مستقل في شمال العراق في الوقت الذي كانت القوى العظمى تتطلع الى تغيير الهيكلية الجيوسياسية للمنطقة .

واكد انه رغم التعاون الاقليمي الا ان تدخل جهات اخرى في شؤون المنطقة وزرع الفرقة بين دولها ادىت الى تدهور الاوضاع لشعوب المنطقة وزعزعة امنها واستقرارها .

وانتقد سجادبور السياسة الامريكية في المنطقة على انها تتعارض مع القوانين والقواعد الدولية ولم تلتزم بتعهداتها مع حلفائها كما حصل مع الحكومة التركية ، مؤكدا ان تركيا ولهذا السبب قلقة على امنها دون ان تعير الولايات المتحدة اي اهمية للازمة بينها وبين تركيا . 

/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: العلاقات الايرانية التركية،اسطنبول،سجاد بور