خطر صحي "خفي" يهدد حياة النساء بعد الولادة

تنا-بيروت
حذر بحث جديد من أن النساء اللواتي يعانين من مقدمات تسمم الحمل "الارتعاج" بعد 20 أسبوعا من الحمل، يتعرضن لخطر ارتفاع "خفي" لضغط الدم.
تاریخ النشر : الخميس ۸ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۲۹
كود الموضوع: 310858
 
وتؤثر هذه المضاعفات المحتملة على 3.4% من حالات الحمل في الولايات المتحدة، حيث تتميز بارتفاع ضغط الدم وظهور مستويات عالية من البروتين في البول.

ووجد البحث، الذي نُشر في Hypertension، أن ارتفاع ضغط الدم، وهو أحد أعراض تسمم الحمل، يمكن أن يستمر لدى النساء لفترة طويلة بعد مرور أقل من سنة على الولادة، ومن المحتمل أن لا يلاحظه الأطباء.

وقالت الطبيبة لورا بينسكوب، من مركز إيراموس الطبي، إن النساء اللواتي يعانين من مقدمات الارتعاج الحاد، معرضات لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، أكثر بـ 7 مرات مقارنة باللواتي يعانين من ضغط دم طبيعي أثناء الحمل.

وقامت الدكتورة بنسكوب، بالتعاون مع زملائها، بجمع بيانات 200 امرأة مصابة بحالة مقدمات تسمم الحمل، ومتابعة حالتهن لمدة عام كامل بعد الحمل، ورصد ضغط الدم لديهن أثناء النهار والليل.

واكتشف الباحثون أن أكثر من 41% من النساء المشاركات في الدراسة، عانين من ارتفاع ضغط الدم بعد عام من الحمل. كما وجدوا أن 42.5% من النساء، عانين من ضغط الدم أثناء الليل، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وكذلك الموت.

والجدير بالذكر، أنه لا توجد طريقة لعلاج مقدمات الارتعاج، وفقا لـ WebMd. ويقول الباحثون إنه من الضروري مراقبة ضغط الدم في المنزل، خلال فترات مختلفة من النهار والليل.
Share/Save/Bookmark