الأمم المتحدة: 47 ألف يمني نزوحوا من تعز والحديدة إلى عدن

تنا-بيروت
أعلنت الأمم المتحدة، الإثنين، أن أكثر من 47 ألف شخص اضطروا للنزوح إلى عدن، وعدد آخر من المحافظات الجنوبية في اليمن، جراء المعارك التي شهدتها محافظتا تعز والحديدة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۶ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۰۳
كود الموضوع: 310452
 
جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجريك بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال دوجريك، إن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، أبلغ المنظمة الدولية بأن الوضع في عدن يتسم بالهدوء، حيث تعمل المدارس والموانئ والمطارات بشكل طبيعي.

وأشار أنه "رغم تدفق واردات الغذاء والوقود والطبية مرة أخرى من خلال جميع الموانئ، لكن الحصار في الأسابيع التي سبقت 20 ديسمبر/كانون الأول 2017 كان له تأثير شديد على الأسر والمؤسسات اليمنية".

وفي 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أعلن تحالف العدوان (بقيادة السعودية)، إغلاق جميع المنافذ من وإلى اليمن، وذلك بشكل مؤقت، على خلفية إطلاق القوات اليمنية صاروخًا باليستيًا نحو مطار الرياض، قبل ذلك بيومين.

وأشار المتحدث إلى أن "أسعار المواد الغذائية ارتفعت خلال الحصار بنسبة 47 في المئة فوق المتوسط، مقارنة بما كانت عليه قبل تصاعد النزاع في مارس/آذار 2015".

ومنذ نحو 3 أعوام، تشهد اليمن، عدوانا من السعودية لإعادة الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي، إلى السلطة.

وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان بحاجة لمساعدات، وأدّت إلى تفشي الأوبئة وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية في البلاد التي تعد من أفقر دول العالم.
Share/Save/Bookmark