المانيا ستعوض يهود الجزائر المضطهدين على يد حكومة فيشي

تنا-بيروت
اعلنت منظمة تعنى بضحايا النازية ان المانيا ستدفع تعويضات الى اليهود الذين عاشوا في الجزائر واضطهدوا في ظل حكومة فيشي الفرنسية خلال الحرب العالمية الثانية.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۶ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۵۴
كود الموضوع: 310442
 
وذكرت منظمة كلايمز كونفرانس (مؤتمر المطالب) على موقعها الالكتروني ان كل يهودي جزائري عانى تحت حكم فيشي الذي استمر من تموز/يوليو 1940 الى تشرين الثاني/نوفمبر 1942، سيتقاضى 2556 يورو  ما يعادل 3175 دولارا.

واعتبر نائب الرئيس التنفيذي للمنظمة غريغ شنايدر "هذا اعتراف طال انتظاره لمجموعة كبيرة من اليهود في الجزائر الذين عانوا من اجراءات ضد اليهودية على يد حلفاء النازيين مثل نظام فيشي". 

وبحسب موقع ايلاف المغرب، اضاف "حكومة فيشي فرضت على هؤلاء الاشخاص قيودا في مجالات التعليم والحياة السياسية والمشاركة في المجتمع المدني والتوظيف اضافة الى ابطال الجنسية الفرنسية والتمييز ضدهم".

وافاد مؤتمر المطالب ان نحو 25 الف يهودي جزائري لا يزالون على قيد الحياة في العالم، وانه سيتم افتتاح مراكز تسجيل في فرنسا لاصحاب المطالب المؤهلين وسيبدأ الدفع في تموز/يوليو المقبل.

ومنذ المعاهدة الاولى التي وقعتها المانيا الغربية السابقة عام 1952، فان اكثر من 800 الف من ضحايا الهولوكوست تلقوا ما مجموعه 70 مليار دولار كتعويضات، بحسب مؤتمر المطالب الذي تأسس عام 1951 في نيويورك.
Share/Save/Bookmark