البحرين: سجينة رأي محرومة من العلاج

تنا-بيروت
قالت مصادر حقوقية بحرينية إن سجينة الرأي فوزية ما شاء الله تُحرم من العلاج بسبب المضايقات التي تتعرض لها أثناء نقلها إلى المستشفى، واعتماد أسلوب التعذيب النفسي معها.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۶ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۲:۵۳
كود الموضوع: 310414
 
المصادر أوضحت أنه وعلى الرغم من حاجتها الماسة للعلاج والمتابعة الطبية لكونها مريضة قلب، تمتنع المعتقلة ماشاءالله عن الخروج من سجن النساء في مدينة عيسى للذهاب إلى مستشفى الداخلية والسبب أن الإدارة المسؤولة عن نقلها من جهاز التحقيقات الجنائية تتعمد انتهاج أسلوب السرعة القصوى في القيادة، وهو أسلوب يثير حالة من الرعب والخوف لدى المريضة.

وأشارت المصادر الى أن أساليب التعذيب هذه تعتمد على إثارة الخوف وإلزام المعتقلة بالتوقيع على تحمل مسؤولية الامتناع عن العلاج واكتفائها بأخذ الأدوية، ويندرج هذا الأسلوب تحت مسار الموت البطيء، محمّلةً السلطات المعنية مسؤولية سلامة سجينة الرأي فوزية ماشاءالله.

وكانت النيابة العامة قد أمرت في 19 كانون الأول/ديسمبر 2017 بتوقيف السيدة فوزية لمدة أسبوع بتهمة إيواء مطلوب رغم نفيها ذلك.

وقد عبَّرت عائلة السيدة فوزية ماشاءالله عن قلقها الشديد على سلامتها بعد مرور أيام على اعتقالها بعد استدعائها إلى إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية في 15 كانون الأول/ديسمبر 2017.

كذلك ذكرت مصادر حقوقية أن احتجاز السيدة فوزية جاء بعد يوم من مداهمة منزلها في منطقة البلاد القديم نهار وتفتيشه دون إبراز إذن قضائي، والطلب منها الحضور إلى مبنى التحقيقات.

الجدير ذكره إن السيدة فوزية هي عمة سجيني الرأي حسن وحسين ماشاءالله.
Share/Save/Bookmark