الباكستانيون معاناة جديدة في الهجرة غير الشرعية الى اوروبا

تنا-بيروت
أعلن عن مأساة جديدة في البحر المتوسط، امس الجمعة، بعد غرق قارب يقل عشرات المهاجرين قبالة السواحل الليبية، لم يتأكد سوى نجاة عدد محدود منهم، فيما بات الباقون في حكم المفقودين، حسب منظمة الهجرة الدولية التي أكدت أن البحر لفظ جثث بعضهم على السواحل الليبية.
تاریخ النشر : السبت ۳ فبراير ۲۰۱۸ الساعة ۱۳:۰۲
كود الموضوع: 309835
 
انقلاب القارب حدث صباحا وعلى متنه 90 مهاجرا، حيث عثر على بعض الجثث على الشواطئ الليبية، فيما كان المهاجرون من جنسيات باكستانية وبنغلادشية ومغربية وليبية أيضا.

حادثة مروعة، تضاف إلى سلسلة مآسي المهاجرين الذين ينطلقون من السواحل الليبية في محاولة للوصول إلى إيطاليا، لكن الجديد في الحادثة هو الارتفاع الملحوظ في عدد المهاجرين الباكستانيين بحسب مانقله موقع سكاي نيوز.

إذ يبدو أن ليبيا لم تعد تقتصر على المهاجرين الأفارقة فحسب، وفي العام الماضي وصل أكثر من ثلاثة آلاف باكستاني إلى شمال المتوسط انطلاقا من ليبيا بحسب وكالة الأمم المتحدة.

والسواحل الليبية لا تزال نقطة عبور رئيسة للمهاجرين نحو القارة العجوز، فالجهود الدولية خاصة من الجانب الأوروبي، لوقف الظاهرة لم تؤت ثمارها كما كان متوقعا.

وقد سبق للأوروبيين توقيع اتفاق مثير للجدل مع ليبيا، يتم بموجبه تقديم المساعدة لخفر السواحل الليبي، من أجل وقف تدفق القوارب التي تحمل المهاجرين واللاجئين إلى  السواحل الأوروبية .

لكن استمرار نشاط  مافيا الاتجار بالبشر وضعف سيطرة الدولة وانتشار الميليشيات والسلاح، حال دون وقف الظاهرة أو التخفيف من حدتها.
Share/Save/Bookmark