صدمة... أبل تخطط لوقف إنتاج "آيفونX" قبل عيد ميلاده الأول

تنا-بيروت
أفاد تقریر لصحیفة "نیكي أسيان ريفيو" الیابانیة، إن آبل ستخفض إنتاج سماعات ھاتف آیفون X إلى النصف خلال فترة الثلاثة أشھر التي تبدأ من ینایر/كانون الثاني الجاري. وسیھبط عدد السماعات التي ستنتجھا من 40 إلى 20 مليون جهاز بسبب حالة الركود في مبيعات الهاتف.
تاریخ النشر : الأربعاء ۳۱ يناير ۲۰۱۸ الساعة ۲۳:۲۳
كود الموضوع: 309356
 
ویضیف التقریر الذي نشره موقع "ماشابل" الأمريكي المهتم بالتكنولوجيا، أن سبب ھذا الخفض یعود إلى "مبیعات أبطأ من المتوقع في أسواق مثل الولایات المتحدة وأوروبا والصین".  

ووفقا للتقرير، یبدو أن السبب الرئیسي لخفض إنتاج آیفون X ھو سعره المرتفع الذي یبلغ ألف دولار، مما یجعله أغلى ھاتف ذكي في الأسواق.

والسبب الثاني هو أن المنافس سامسونغ الذي يعتبر المُنتِج الرئيسي لشاشات OLED الخاصة بالهاتف تكلف الواحدة منها شركة آبل من 120 إلى 130 دولارا تقريبا نظرا لجودتها العالية.
فيما تفيد بعض الشائعات، وفقا للتقرير، بأن آبل تنوي إنتاج نسخة متطورة من هاتف آيفون X في عام 2018، بالإضافة إلى نسخة ذات شاشة أكبر تحمل اسم آيفون X بلس.

وأشار التقرير، أن النسخ المستقبلية من الهاتف ربما تكون أرخص، وذلك بسبب احتمال اعتماد آبل على شركة LG للإلكترونيات لتصنيع بعض شاشات OLED الخاصة بتلك الهواتف، ما سيقلل التكلفة التي تتكبدها الشركة للحصول على الشاشات عالية الجودة.

وهذا يعني أنه مع صدور النسخ الجديدة من هاتف آيفون التي ستكون أرخص سعرا من آيفون X، ووجود نسخ آيفون 8 وآيفون 7 الأرخص بالأسواق، ربما لا يكون هناك مكان لآيفون X بين قائمة منتجات الشركة قريبا، وهذا جعل أبل تخطط لوقف إنتاج الهاتف قبل عيد ميلاده الأول في خريف عام 2018.

ويؤكد التقرير، أن الخفض الشديد في الإنتاج لا يعني أن هاتف آيفون X قد فشل. فتقرير أرباح آبل الأخير لم يصدر بعد، وعلى الأرجح فأن أبل قد حققت مبيعات لا بأس بها في أنحاء مختلفة من العالم.

ويكشف التقرير أيضا أن شركة آبل كانت تعي أن طرح آيفون X هو مخاطرة لكنها في نفس الوقت ضرورية، فالهاتف يمثل أيضا اختبارا لتكنولوجيا جديدة تعمل عليها الشركة ستكون أساس هواتف آيفون خلال الأعوام الـ 10 القادمة، مثل تقنية التعرف على الوجه.
Share/Save/Bookmark