معهد تونسي يحصل على براءة اختراع دواء “مضاد لسرطان الدم”

تنا-بيروت
أعلن معهد المناطق القاحلة (حكومي) بمحافظة مدنين جنوب شرقي تونس، الحصول على براة اختراع لدواء جديد مضاد لمرض سرطان الدم، تم استخراجه من نبتة اللازول الموجودة بكثرة في منطقة الجنوب الشرقي للبلاد.
تاریخ النشر : الجمعة ۲۶ يناير ۲۰۱۸ الساعة ۱۴:۴۴
كود الموضوع: 308128
 
وقالت الباحثة التونسية في المعهد، حنان نجّاع لمراسل الأناضول إنّ “البحوث كانت في إطار رسالة دكتوراه التي تمحورت حول موضوع التعرف على الأهمية الغذائية لنبتة اللاّزول، انطلقنا منذ فترة في البحوث للتعرف على أهمية هذه النبتة وانتهينا إلى قدرتها على مكافحة الخلايا السرطانية في جسم المصابين بمرض سرطان الدم، ولنبتة اللاّزول أنواع كثيرة من بينها نوع “الأودورا بيسيزومين ” الموجود في منطقة الجنوب الشرقي التونسي والتي أثبتت الدراسات قدرتها على مواجهة العديد من الخلايا السرطانية ” .

وبحسب الباحثة التونسية فإنه “تمت مقارنة النتائج المتحصل عليها باستعمال نتبة اللاّزول مع نفس النتائج لدواء اخر لنفس المرض وأثبتت الدراسات تفوّق هذه النبتة على الدواء المستعمل بشكل كبير في كل أنحاء العالم.، ولفتت الى أن هذه البحوث تمت بالتعاون بين معهد المناطق القاحلة بمدنين ومعهد باستور(حكومي) المهتم بالأبحاث الطبية بالعاصمة تونس.

ومن جانب اخر أشارت الباحثة التونسية إلى “استكمال عملية البحث خلال الفترة القادمة من خلال إجراء بحوث أخرى على الحيوانات ليقع في مرحلة لاحقة الانطلاق في صنع الدواء للبشر.

وبحسب الباحثة فان ” المعهد الوطني للمواصفات والملكيّة الصناعيّة (حكومي) هو الجهة التي منحت براءة الاختراع استنادا الى المواصفات العالمية في مجال الاكتشاف العلمي في مجال الأدوية المضادة لمرض سرطان الدم.”

والمعهد الوطني للمواصفات والملكيّة الصناعيّة، هو مؤسسة تونسية حكومية تتمحور وظيفتها اساسا في إعطاء الشهادات المطابقة للمواصفات العالمية وحماية الملكية الصناعية.

و” اللاّزول “هي نبتة من نوع البصيليات وتتواجد بشكل كبير في منطقة شمال إفريقيا وخاصة الجنوب الشرقي لتونس، ويتهافت الأهالي على التقاطها خاصة في فصلي الشتاء والربيع لفوائد علاجية.
Share/Save/Bookmark