ألمانيا: إطلاق منصة رقمية لخدمة التراث العربي والإسلامي

تنا
أكاديمية العلوم بولاية سكسونيا الألمانية تطلق منصة رقمية لتوثيق وتحقيق ملايين الكتب والمخطوطات من التراث العربي الإسلامي، وجعلها متاحة للباحثين.
تاریخ النشر : الخميس ۴ يناير ۲۰۱۸ الساعة ۲۲:۰۶
كود الموضوع: 303482
 
ألمانيا: إطلاق منصة رقمية لخدمة التراث العربي والإسلاميأطلقت أكاديمية العلوم بولاية سكسونيا الألمانية منصة رقمية لتوثيق وتحقيق ملايين الكتب والمخطوطات من التراث العربي الإسلامي، وجعلها متاحة لخدمة الباحثين والمتخصصين من كافة دول العالم.

وتشرف على المنصة الرقمية أستاذة الدراسات العربية والإسلامية بجامعة لايبزيغ فرينا كليم، وجرى تأسيسها بالتعاون بين هذه الجامعة وبإشراف من اتحاد أكاديميات العلوم الألمانية، ضمن أكبر مشروع بحثي في ألمانيا لتوثيق التراث الإنساني والتعريف به.

وتركز على الكتب والمخطوطات ومجلدات التراث الثقافي العربي في الفترة بين القرنين الثاني عشر والتاسع عشر الميلاديين، وهي فترة صنفت كمرحلة تراجع للثقافة العربية الإسلامية.

ولا تقدم المكتبة العربية نصوص معروضاتها كاملة، إنما تركز على البيانات الوصفية المتعلقة بكتبها ومخطوطاتها مثل أسماء مؤلفيها والمكتبات التي جمعت فيها، ومن قرؤوها والذين استعاروها، والملاحظات التي دونت على هوامشها.

ويقع مقر المنصة التي أطلقت مطلع عام 2018 في مدينة لايبزيغ وتحمل اسم "المكتبة العربية"، ومن المقرر أن تواصل خدماتها حتى عام 2036.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: ألمانيا،أكاديمية العلوم ، ولاية سكسونيا الألمانية، إطلاق منصة رقمية ، لخدمة التراث، العربي والإسلامي