المرجع النجفي: الخطر لم ينتهِ وهناك منافقون يتربصون بالعراق شراً

تنا-بيروت
أكد سماحة المرجع الدیني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي في حديثٍ مع وفدٍ من أَبناء الحشد الشعبي وذوي الشهداء، أَن دفاع المتطوعين في الحشد الشعبي إِنما هو دفاعٌ عن الدين والعقيدة والمقدسات، ومواقفكم وبطولاتكم هي كبيرة ومقدسة في عيون المؤمنين، مضيفاً ” لقد وفيتم بالعهد وحفظتم العراق، ودافعتم عن الإسلام المحمدي الأصيل وانتم من أَنصار الإِمام الحسين (عليه السلام) الذين بذلوا مهجهم دون الإِسلام والإِمام الحسين (عليهم السلام) فأجركم لا يُعد ولا يُحصى”.
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۶ ديسمبر ۲۰۱۷ الساعة ۱۳:۴۶
كود الموضوع: 301639
 
وتابع سماحته أَن الخطر لم ينتهِ, والمرحلة القادمة صعبة, وهناك منافقون يتربصون بالعراق شراً وهم أَشد خطراً على العراقيين من الدواعش؛ لذا علينا بذل كُل جهودنا لحفظ أَمن وسلامة العراق.

سماحته أَعرب بالقول: “العراقيون بشهداء الحشد الشعبي أنتصر وأُعز العراق، وأَن كُل عراقي مسؤولٌ شرعاً للقيام بواجباته تجاه عوائل الشهداء لتقديم ما يمكن تقديمه”.

من جانبهم أَبناء الحشد الشعبي قدموا أسمى آيات العرفان والشكر لسماحته على ما قدمته المرجعية الدينية من دعمٍ وتوجيه أَبوي، لاسيما تلك الوقفة الشرعية الخالدة التي تجسدت في فتوى الجهاد الكفائي.
Share/Save/Bookmark