الوحدة الإسلامية المسيحية ضرورة و واجب

تنا
زار رئيس جمعية "قولنا والعمل" ​الشيخ أحمد القطان​ على رأس وفد من الجمعية بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك المطران يوسف العبسي في ​كنيسة سيدة النجاة​ في زحلة حيث كان في استقباله إلى جانب العبسي ​المطران عصام درويش​ الذي رحب بالقطان والوفد المرافق معتبراً إياه أنه في بيته وهم الضيوف.
تاریخ النشر : الأربعاء ۶ ديسمبر ۲۰۱۷ الساعة ۱۶:۲۲
كود الموضوع: 297595
 
 وأكد درويش على "الوحدة الإسلامية الإسلامية لأنها تقدم السلام في الوطن العربي وأيضا الوحدة المسيحية المسيحية ضرورية لأنها ترسخ الإيمان، والأهم من هاتين الوحدتين هي وحدة أبناء هذا الوطن، فإذا كنا متحدين مسلمين ومسيحيين فإننا سنعيش أخوة وأحباء بين بعضنا البعض".

بدوره الشيخ القطان الذي رحب بغبطته وزيارته للمنطقة شدد على ضرورة الوحدة الإسلامية المسيحية معتبراً أنها ضرورة وواجب لأننا نؤمن أن وحدتنا الوطنية والإسلامية هي التي تبني الإنسان والأوطان، كما أشاد بمناقبية المطران العبسي العالية التي تدعو إلى المحبة والإخوة فيما بين كل الناس، وقال: "إننا نؤمن بأن الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، فهذه الأخوة الإنسانية هي أسمى أخوة تجمعنا فيما بيننا، وأضاف :"إن ما تعيشه المنطقة هي أزمات مؤقتة وإن شاء الله سنخرج منها منتصرين بوحدتنا وأخوتنا ومحبتنا، ونحن نعتبر ​لبنان​ و​سوريا​ وكل البلدان العربية هي دول تجمعها الأخوة الإنسانية وتجمعها الأرض والجغرافيا والكثير من المشتركات، سلآلين الله السلام والأمن والأمان والطمأنينة لكل الناس ولكل العرب ولكل المسلمين والمسيحيين وإن شاء الله نبني أوطاننا بهذه الأخوة وبهه المحبة فيما بيننا".بعدها تداول الشيخ القطان والمطرانين الأوضاع العامة التي تشهدها المنطقة، وسبل الخروج من الأزمات المتمثلة بالوحدة بين الجميع.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: جمعية "قولنا والعمل"، ​الشيخ أحمد القطان،الجمعية بطريرك أنطاكيا، ،المشرق للروم ، الملكيين الكاثوليك ، المطران يوسف العبسي ، ​كنيسة سيدة النجاة​ ، زحلة ، العبسي ، ​المطران عصام درويش، ​