نسخة قابلة للطباعة

نسخة الويب

الدولية » أخبار » سياسة

سفن روسية لأول مرة في مناورات ريمباك البحرية

تنـا

۳۰ يونيو ۲۰۱۲ الساعة ۹:۳۶

تجرى مناورات "ريمباك" منذ عام ١٩٧١ مرة واحدة كل سنتين. وشاركت في أول مناورة من هذا النوع السفن التابعة للولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

افادت انباء من روسيا اليوم، ان مجموعة من السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادي الروسي تصل إلى قاعدة "بيرل هاربر" البحرية الأمريكية لتشارك - ولأول مرة-  في تاريخ روسيا في مناورات "ريمباك - ٢٠١٢" البحرية الدولية. 

وفي تصريح لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء، قال المتحدث باسم أسطول المحيط الهادي في وزارة الدفاع الروسية "رومان مارتوف" أن السفن الروسية تصل يوم ٢٩ يونيو/حزيران إلى "بيرل هاربر" حين تبدأ المرحلة النشيطة للمناورات البحرية المتعددة الجنسيات التي ستستمر ابتداءً من ١١ يوليو/تموز لغاية ٢ أغسطس /آب.

وأكد مارتوف أن السفن الحربية الروسية تشارك لأول مرة في تلك المناورات، التي كان مراقبون من أسطول المحيط الهادي الروسي فقط يحضرون سابقا فيها. 

وقال المتحدث باسم الاسطول الروسي "إن كل الاطراف المشاركة في المناورات ستجتمع في منطقة هاواي بحلول مطلع شهر يوليو/تموزالقادم"،مشيرا الى انه "قامت أطقم السفن خلال رحلتها البحرية إلى جزر هاواي بتدريبات قتالية ونارية وتمارين في موضوع تنظيم الدفاع الجوي ومكافحة السفن والغواصات".

ومناورات ريمباك تجري كل سنتين مرة وكانت اول مناورة اجريت عام ١٩٧١، شاركت فيها السفن التابعة للولايات المتحدة وكندا وأستراليا. 

وستجرى مناورات "ريمباك" لهذا العام في دورتها الثالثة والعشرين بمشاركة ٤٥ سفينة من ٣٢ بلدا.