عبد الله سهرابي لـ "تنـا" : -

ملتقى رابطة رجال اعمال العالم الاسلامي يهدف الى تعزيز اسس الوحدة الاسلامية

تنـا - خاص
إن ملتقى رابطة التجار و رجال الاعمال في العالم الاسلامي الذي سيعقد في جزيرة كيش و المناطق الحرة، ومع الاخذ بنظر الاعتبار البنى التحتية والتحضيرات التي تم تداركها ، يعتبر فرصة مناسبة في عام " الاقتصاد المقاوم " ، للمضي قدماً على طريق تحقيق توجيهات سماحة الامام القائد و تحقق وحدة العالم الاسلامي .
تاریخ النشر : الثلاثاء ۲۹ أبريل ۲۰۱۴ الساعة ۱۲:۰۶
كود الموضوع: 157676
 

أوضح ذلك "عبد الله سهرابي"، أمين عام "ملتقى رابطة رجال الاعمال في العالم الاسلامي"، في حواره مع مراسل وكالة أنباء التقريب ( تنا )؛ مشيراً الى أن ملتقى "رابطة التجار و رجال الاعمال في العالم الاسلامي يعقد لأول مرة بناء على مصادقة المؤتمر الدولي السادس و العشرين للوحدة الاسلامية الذي عقد بطهران عام ۲۰۱۲، و قد ظهرت الحاجة الى ضرورة تشكيل مثل هذه الرابطة في ضوء القضايا التي طرحت في هذا المؤتمر".
 
واضاف "منذ ذلك الوقت أُجريت العديد من المشارورات و الدراسات والابحاث المختصة للتعرف على الاسباب و الدوافع التي تقف وراء ظهور الجماعات المتطرفة - تحت واجهات اسلامية – و ما تقوم به من ممارسات تسيء الى الاسلام و تشوه صورته". 

و مضى سهرابي يقول : لقد حرصت الجمهورية الاسلامية على الدوام في توحيد المسلمين و تعزيز تضامنهم ، و أنها تتطلع اليوم في ظل المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الى تجسيد أهداف التقريب بشكل عملي في مختلف المجالات ، و قد تم اتخاذ خطوات مؤثرة في هذا الصدد . و أن إقامة ملتقى رابطة التجار و رجال الاعمال في العالم الاسلامي يأتي في هذا السياق .
 
و تابع مساعد الشؤون الاجتماعية لامين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية : سيقام الملتقى على مدى يومي الثالث و الرابع من مايو/أيار الحالي، و سيشارك فيه العديد من الضيوف الاجانب ، و القطاع الخاص و الناشطون في مجال التجارة الدولية . 

واضاف السيد سهرابي، : وستشارك في الملتقى شخصيات اقتصادية بارزة من تونس و مصر و الجزائر و سوريا و لبنان و البحرين و قطر و السعودية و تركيا و العراق و أذريبجان و طاجكستان و افغانستان و روسيا و دول أخرى؛ لافتا الى انه "من جملة ضيوف الشرف الذين سيحضرون الملتقى ، السيد نهاونديان رئيس مكتب رئاسة الجمهورية ، و المهندس تركان كبير مستشاري الرئيس الايراني و رئيس المجلس الاعلى للمناطق التجارية الحرة ، و المهندس سلطاني فر مساعد رئيس الجمهورية، رئيس منظمة السياحة و التراث الثقافي في البلاد ، اضافة الى الدكتور مرتضى سرمدي نائب وزير الخارجية الايراني". 

وحول اختيار جزيرة كيش مقرا لعقد الملتقى التجاري الاسلامي، قال سهرابي "نظراً لأن جزيرة كيش تشكل فرصة هامة للاستثمار ، و أن رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني كان قد صرح خلال زيارته الاخيرة للجزيرة مشيراً الى أن المناطق الحرة يجب أن تحتل مكانها في طليعة الاقتصاد المقاوم للبلد ، لذا وقع الاختيار على جزيرة كيش مكاناً لإنعقاد الملتقى". 

و أشار أمين عام الملتقى الدولي لرجال اعمال العالم الاسلامي الى انه "سيشهد اليوم الاول من انعقاد الملتقى ، القاء كلمات الضيوف المحليين و الاجانب ، و سيتم تشكيل ثلاث لجان مختصة لبحث الاهداف التي يتطلع اليها الملتقى ، و من ثم إقرار النظام الداخلي للرابطة و اختيار ايران مقراً لها ، و تشكيل هيئة أمناء لها بدعم و تأييد من قبل الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية". 

و حول امكانية تأسيس فروع للرابطة في عدد من الدول الاسلامية ، قال امين عام الملتقى : لأول مرة سيشارك في هذا الملتقى رجال أعمال و مستثمرون من مصر ، و ستتاح فرصة جيدة للتشارو و تبادل وجهات النظر حول ثقافة الاقتصاد الاسلامي"؛ معربا عن أمله في أن "تتم الاستفادة من طاقات و ثروات و قدرات الدول الاسلامية بما يليق ، سواء على صعيد الطاقات الانسانية و الموارد الطبيعية و مصادر النفط و الطاقة ، خاصة بالنسبة لدول الجوار و المنطقة التي تعتبر القطب الاقتصادي في الشرق الاوسط". 

و عن مدى اهمية النتائج التي سيسفر عنها الملتقى بالنسبة للتقريب بين المذاهب الاسلامية، قال سهرابي : أن من جملة الاهداف التي يطمح الى تحقيقها المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، هي محاولة استغلال قدرات و طاقات و ثروات العالم الاسلامي - فضلاً عن اللقاءات الفكرية و الثقافية والتواصل مع العلماء و المفكرين - بما يعزز من قوة و مكانة الامة الاسلامية . 

و خلص أمين عام ملتقى رابطة التجار و رجال الاعمال في العالم الاسلامي للقول : بشكل عام يسعى الملتقى الى تعزيز اسس الوحدة الاسلامية ، و تطوير مستوى التبادل التجاري ، و إثراء المشاورات الاقتصادية ، على مستوى العالم الاسلامي؛ لافتاً الى أن الملتقى سيشهد مشاركة شخصيات اقتصادية بارزة على الصعيد العالمي .

Share/Save/Bookmark